انكشف هدف أوكرانيا من استهداف محطة زابوروجيه النووية!

انكشف هدف أوكرانيا من استهداف محطة زابوروجيه النووية

كتبت سفيتلانا ساموديلوفا، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، حول المغامرة الخطيرة التي تقوم بها كييف لاستجلاب قوات حفظ سلام دولية.

وجاء في المقال: استخفاف سلطات كييف، لا حدود له. على خلفية قصف القوات المسلحة الأوكرانية المستمر لمحطة زابوروجيه للطاقة النووية، دعت كييف إلى نشر قوات حفظ سلام دولية على أراضي المحطة وطالبت المجتمع الدولي بالمساهمة في إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول هذه المحطة النووية. وبحسب رويترز، عبّر عن هذه المطالب رئيس شركة الطاقة النووية الأوكرانية بيوتر كوتين.

وفي الصدد، قال الخبير العسكري الروسي فلاديسلاف شوريغين: “تحاول أوكرانيا جذب طرف ثالث إلى صراعها بأي ثمن. فهم لم يفلحوا في جر دول الناتو إلى هناك بشكل مباشر، ما يعني أنه يتعين عليهم دفع قوات حفظ سلام ومراقبين دوليين بأي طريقة إلى محطة الطاقة النووية في زابوروجيه، والضغط على روسيا من خلال ذلك. ثم، بناءً على ذلك، المطالبة بنشر قوات حفظ السلام على نطاق أوسع. المشكلة هي أننا رأينا بالفعل كل جنود حفظ السلام هؤلاء الذين عملوا مباشرة بموجب اتفاقيات مينسك. فهم، في الواقع، كانوا يشاركون في أنشطة استخباراتية. وبطبيعة الحال، ليست هناك حاجة لقوات حفظ سلام في محطة زاباروجيه النووية. هل سيقومون باعتراض الصواريخ الأوكرانية بالبنادق؟ أم حماية المفاعل بصدورهم؟ فمن جديد نسمع اقتراحا أوكرانيا لا معنى له تماما. لكن فلتأت لجنة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المحطة، وليقم خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمحاولة فهم ما يحدث.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

2022-08-11