اعلام الفكر العربي في الأندلس ابن طفيل ( الحلقة – 3 -)!
علي رهيف الربيعي
ابن طفيل، هو أبو بكر بن عبد الملك بن محمد بن طفيل القيسي، واصله من ” وادي آش”، تلك المدينة الأندلسية العريقة من مدن ولاية غرناطة، التي ينتمي اليها كثير من العلماء و الأدباء. ودرس ابن طفيل الحديث والفقه واللغة على أبي محمد الرشاطي، وعبد الحق بن عطية، وغيرهما من اقطاب العصر، ولكنه مال الى ” الحكمة وعلوم الأوائل”. ودرس الحكمة والطب باشبيلية، وكان في مقدمة اساتذته ابن باجة أعظم فلاسفة الأندلس يومئذ، وغيره من اعلام العصر، وبرع منذ شبابه في الفلسفة والطب كما برع في الفقه والأدب.
ولما توفى الخليفة عبد المؤمن بن علي في سنة ٥٥٨ هج، خلفه ولده السيد أبو يعقوب يوسف. ولسنا نعرف بالتحقيق ما اذا كان ابن طفيل قد شغل منصب الطبيب الخاص للخليفة الجديد، منذ البداية. بيد انه لما مرض الخليفة في سنة ٥٦٥ هج، كان الذي يتولى علاجه، وفقا لرواية ابن صاحب الصلاة، مؤرخ الموحدين، ” طبيباه ابو مروان بن قاسم، وابو بكر بن طفيل”. وهذه اول مرة تقدم إلينا الرواية الموحدية الفيلسوف والطبيب الكبير باعتباره طبيب الخليفة الموحدي.
وكان من أثر ذلك ما عهد به الخليفة اليه من نظم قصيدة بليغة حماسية في دعوة طوائف العرب الذين بأفريقية وحثهم على الاشتراك في الجهاد بالأندلس. يشاد فيها برفع أصولهم، وقد نقل إلينا بن صاحب الصلاة هذه القصيدة بأكملها، وجاء في مطلعها :
اقيموا صدور الخيل نحو المضارب لغزو الأعادي واغتناء الرغائب
واذكوا المذاكي العاديات على العدا فقد عرضت للحرب جرد السلاهب
فلا تقتنى الآمال إلا من القنا ولا تكتب العليا بغير الكتائب
ولا يبلغ الغايات إلا مصمم على الهون ركاب ظهور المصائب
وكان ابن طفيل يقوم بدور السفير بين الخليفة وبين العلماء، ويدعوهم اليه من مختلف الأقطار، وينبه على اقدارهم لديه، ويحضه على اكرامهم والتنويه بهم، وهو الذي نوه لديه بفضل ابن رشد وبراعته.
وكان هذا الخليفة العالم ابو يعقوب، يأخذ من الفلسفة بقسط ملحوظ.
وإذا صدقنا رواية المراكشي التي ينقلها عن القرطبي، فإن الفضل يرجع الى هذا الخليفة في وضع شروح فلسفة ارسطو العربية. ذلك انه وفقا لهذه الرواية هو الذي أوعز الى طبيبه ابن طفيل بوجوب عمل تلخيص جديد لشرح ارسطو وتقريب أغراضها وتحرير تراجمها مما يشوبها من الغموض.
ولكن ابن طفيل ، نظرا لكثرة مشاغله وشيخوخته، فقد اختار تلميذه ابن رشد للقيام بهذه المهمة العلمية، لما يعلم من مقدرة وقوة نزوعه، وصفاء قريحته، وإن هذا هو الذي حمل ابن رشد على القيام بتلخيص شرح ارسطو، وهي الشروح التي اشتهر بها وترجمت فيما بعد الى اللاتينية، واذاعت شهرة الفيلسوف المسلم في دوائر التفكير الغربي.
وأشهر مؤلفات ابن طفيل رسالة ” حي بن يقظان” أو ” أسرار الحكمة المشرقية” و ” الارجوزة الطبية المجهولة” و ” رسالة النفس” وغيرها من مؤلفات ورسائل أخرى لم تصل إلينا. وقد انتهت إلينا لحسن الحظ رسالة ” حي بن يقظان” التي هي تلخيص فلسفي رائع لأسرار الطبيعة والخليقة، عرضت من خلال حياة واعمال طفل خلق” من بطن الأرض ” في جزيرة مجهولة من جزائر الهند، جنوبي خط الاستواء، وهذا الطفل هو” حي” وقد استطاع بالملاحظة والتأمل التدريجي لظروف الحياة ومظاهرها الطبيعية، ان يصل إلى أسرار الطبيعة، وأسرار الحكمة العليا، وإن يتقرب في تأمله وصومه من الله. وبالرغم من صغر حجم هذه الرسالة الفلسفية، وهي لا تزيد عن خمسين صفحة،.
وتشيد الرواية الإسلامية المعاصرة بعبقرية ابن طفيل، ويصفه المراكشي ، ” بأنه احد حسنات الدهر”. ويصفه ابن الخطيب بأنه ” كان عالما محققا،. شغوفا بالحكمة المشرقية، متصوفا، طبيبا ، ماهرا في أصول العلاج، وفقيها بارع الأعراب، وكاتبا بليغا، ناظما ناثرا ، مشاركا في عدة فنون.


2022 /06/23