بلومبرغ: روسيا تستعد لعملية اجتياح «واسعة النطاق» لأوكرانيا!

حذر الأمين العام لـ “الناتو”، ينس ستولتنبيرغ، روسيا من “استخدام القوة ضد أوكرانيا”، في ظل مزاعم كييف عن تجمع حشود عسكرية روسية على حدودها.

وقال ستولتنبيرغ أمس إن وزراء خارجية دول “الناتو” سيبحثون أواخر الشهر الجاري في لاتفيا مسألة “زيادة روسيا من تعداد قواتها” على الحدود الأوكرانية، مشيراً إلى أن ذلك “سيكلف ثمناً” في حال أقدمت موسكو على مهاجمة جارتها.

وأوضح أن تكثيف روسيا النشاط العسكري قرب الحدود مع أوكرانيا، والذي يشمل نشر دبابات ومدفعية وطائرات مسيرة وقوات جاهزة للقتال، “غير مبرر”، و”يؤجج التوتر” هناك.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها تتابع تحركات الجيش الروسي قرب أوكرانيا، واصفة إياها بـ “المثيرة للمخاوف”.

في هذا الإطار، ذكرت وكالة “بلومبرغ” أن روسيا تستعد لعملية اجتياح “واسعة النطاق” لأوكرانيا، بالتزامن نشر قوات على طول الطريق الممتد إلى منطقة كامتشاتكا الواقعة شرق روسيا، على مقربة من اليابان، تحسباً من توسع الحرب، مرجحة أن تعمد موسكو إلى تنفيذ تلك العملية قبل شهر يناير القادم، وهي مزاعم وضعتها موسكو في إطار الحملة الإعلامية الغربية ضدها.

في المقابل، أعرب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، عن تأييده تمديد عقد نقل الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية إلى أوروبا بعد العام 2024، مبدياً استعداده لزيادة كميات ترانزيت الغاز، إلى جانب نفيه انعقاد اجتماعات بين “شركة غازبروم” الروسية، و”نافتوغاز” الأوكرانية في هذا الخصوص.

البناء

2021-11-27