انتصار فنزويلا انتصار للشعوب الحرة!

معن بشور

ترحيب واشنطن بالاتفاق المعقود برعاية الحكومة المكسيكية اليسارية بين حكومة فنزويلا والمعارضة وقرارها مع دول الاتحاد الأوروبي وغيرها من الدول الخاضعة للنفوذ الأمريكي بالتخفيف التدريجي للعقوبات المفروضة منذ اربع سنوات على فنزويلا البوليفارية، بدءاً من السماح لشركة شيفرون النفطية بالعمل في فنزويلا، ليس انتصاراً للرئيس مادورو  والشعب الفنزويلي ومعه شعوب أمريكا اللاتينية فحسب، بل هو انتصار لحركة التحرر العالمية كلها وتأكيد على التحول المتصاعد في موازين القوى الدولية لصالح الشعوب التي اذا أرادت وصمدت استجابت لها الأقدار.

ونحن في غزة المحاصرة منذ حوالي العقدين، وفي سورية ولبنان واليمن وإيران منذ زمن، والعراق الذي كان الحصار عليه عام 1990 مقدمة لاحتلاله والعبث بوحدته ومقدراته ،  نرى في هذا الانتصار الفنزويلي حافزاً لمزيد من الصمود والمقاومة ووحدة الأمة والإقليم كما انتصرت فنزويلا ومعها دول القارة الأمريكية اجنوبية وفي طليعتها كوبا والمكسيك وكولومبيا والبرازيل  التي حين توحّد موقفها انتصرت.

‎2022-‎11-‎29