داعش حقائق وخفايا…فمن يدير ومن يمول ومن يجند ويسهل العبور ؟؟"

 

بقلم :هشام الهبيشان

 

في ظل تخبط المنطقة العربية والاقليم ككل بفوضى عاصفة أستعمارية غربية- صهيونية – ماسونية قديمة متجددة أنطلقت تحت شعار "تقسيم المقسم" ,,مرورآ بمخططات برنارد لويس -بريجنسكي ,ورؤية نوح فيلدمان للاسلام ,,ومؤمرات المحافظين الجدد بامريكا ,,عبورآ الى مشاريع الصهاينة الهادفة الى اغراق المنطقة العربية ككل بحالة الفوضى ,,خدمة لمشاريعهم التوسعية بالمنطقة العربية وليس بفلسطين فحسب  ,,ومن خلال هذه الفوضى الاستعمارية ظهرت بفوضى هذه الهجمة الاستعمارية الفوضوية والتي بشرتنا بها امريكا وحلفائها منذ غزو العراق عام 2003,,وعاد واكد عليها وزراء خارجيتها كولن باول ببيروت عام 2004,,وكندليزا رايس ببيروت أيضآ بعام 2006,,مبشرين العرب بفوضى خلاقة ستركب موجها امريكا والصهاينه وحلفائهم وبعض الانظمة الرجعية العربية  والاقليمية المتأسلمة ,,وقد بشرت حينها امريكا  ان هذه الفوضى ستحرق المنطقة كل المنطقة ,وكجزء ملحق من الفوضى ,, ولدت من رحم هذه الفوضى جماعات متأسلمة تتستر بستار الدين، "داعش ومنتجاتها"، وفي ظل تخبط شعوب المنطقة ككل بين مؤيد لهذا التنظيم المصطنع، وبين مدرك لحقيقة واهداف ومراحل نشوء هذا التنظيم، وجب وضع بعض النقاط على الحروف، لمعرفة بعض خفايا واسرار وأهداف من أنشئ هذا التنظيم,,وغيره من التنظيمات الرديكالية بالمنطقة، ومن هنا سنبدأ بسرد بعض الحقائق التاريخية عن تنظيم داعش.

 

 
ففي العام 2004 انطلقت من العراق نواة تشكيل تنظيم ما يسمى اليوم "داعش- الدولة الاسلامية" وقد كان كل ذلك تحت أنظار ودعم ألامريكان وحلفائهم من العراقيين،، فقد انبثقت بذلك العام نسخة محدثة أكثر رديكالية عن نتظيم القاعدة الدولي الذي ترعاه وتديرة سرآ اميركا وأدواتها بالمنطقة والعالم،، ومنذ ذلك التاريخ أستقرت هذه النسخة المحدثة من التنظيم بالعراق تحت مسمى "قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين" والتي كانت معروفة أكثرحينها باسم "تنظيم القاعدة في العراق" وهى التي شكلها أبو مصعب الزرقاوي في عام 2004 تحت حجج محاربة الغزو الامريكي للعراق، وبعد تشكيل جماعة التوحيد والجهاد بزعامة أبو مصعب الزرقاوي في عام 2004 تلى ذلك مبعايته لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن ليصبح "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين". إلى أن وصلنا لعام 2006 ليخرج الزرقاوي على الملإ في شريط مصور معلنا عن تشكيل مجلس شورى المجاهدين. بزعامة عبدالله رشيد البغدادي. وبعد مقتل الزرقاوي في نفس العام جرى انتخاب أبو حمزة المهاجر زعيما للتنظيم. وفي نهاية عام 2006 تم تشكيل "دولة العراق الإسلامية" بزعامة، أبو عمر البغدادي.

| | | Next → |