مادورو يتهم الإدارة الأميركية بإلإعداد لانقلاب ضد الحكم في بلاده

  • اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الإدارة الأميركية بإلإعداد لانقلاب ضد الحكم في بلاده. هذا الاتهام ليس الاول من نوعه إثر سياسة واشنطن المعتمدة في فنزويلا.

سياسة واشنطن المتبعة في دول أميركا اللاتينية لم تتغير فجدد الرئيس الحالي اتهامات خلفه

لم يرث الرئيس الفنزوالي نيكولاس مادورو حكم الراحل هيوغو تشافيز فقط بل ورث أيضا المحاولات الأميركية المستمرة للتدخل بالبلاد وفرض هيمنتها الاقتصادية والسياسية عليها.

جراء هذه السياسة استمرت حالة الخصومة بين البلدين طيلة فترة حكم تشافيز الرافض للهيمنة الأميركية والداعي الى تعدد محاور وأقطاب العالم وكثيرا ما وجه لها اتهامات بالسعي الى الانقلاب على نظام حكمه.

لم يختلف الوضع كثيرا في عهد مادورو. سياسة واشنطن المتبعة في دول أميركا اللاتينية لم تتغير فجدد الرئيس الحالي اتهامات خلفه.

خلال اجتماع حكومي قال مادورو إن حملة دولية تشن لتبرير انقلاب قوي على الاراضي الفنزويلية بمشاركة واشنطن وسفارتها في كاراكاس.

الرئيس اليساري البوليفاري رأى أنه ستأتي اللحظة التي لا يمكن فيها إبقاء العلاقات قائمة مع البيت الأبيض موضحا أن القادة المشاركين في قمة تجمع دول أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي حذروا من قيام الولايات المتحدة بانقلاب ضد فنزويلا.

خلافات البلدين عادت الى الواجهة  بعد تمرير الكونغرس الأميركي إجراء يفرض عقوبات على مسؤولين في الحكومة الفنزويلية  يقضي بمنع إصدار تأشيرات سفر وتجميد أصول مسؤولين يتهمهم بالضلوع في قمع محتجين أثناء تظاهرات جرت مطلع العام الماضي في فنزويلا.

حينها رد مادورو قائلا: "تصوروا هذه الغطرسة كأننا مهتمون بالحصول على تأشيرات للدخول الى الولايات المتحدة. إنهم اغبياء".

التراشق بين كاراكاس وواشنطن كان قاد ظهر جليا بعد رفض الولايات المتحدة الاعتراف بانتخاب مادورو رئيسا لفنزويلا واتهام هذا الأخير أميركا بدعم معارضيه والوقوف وراء التظاهرات والسعي الى إطاحته وصولا الى التخطيط لاغتياله. وقبل توليه الحكم كان مادورو قد اتهم واشنطن بالتسبب في إصابة الراحل شافيز بمرض السرطان.

http://www.almayadeen.net/ar/news/americas-ODUjRRl3mESIcaQyARq7nw/مادورو-يتهم-الإدارة-الأميركية-بإلإعداد-لانقلاب-ضد-الحكم-في-ب

2015-02-02