نداء إلى الملوك والرؤساء العرب
من الرابطة العربية للقانون الدولي بشأن مئوية صك الانتداب
الرابطة العربية للقانون الدولي
إلى الملوك والرؤساء العرب

تحيةً واحترامًا

غدًا ستبدأ الدورة السابعة والسبعون للجمعية العامة للأمم المتحدة أعمالها، وتكون بهذه المناسبة قد مرّت 100 عام على موافقة عصبة الأمم على صكّ الانتداب البريطاني على فلسطين (1922)، وذلك بعد قرار مؤتمر سان ريمو (1920) ووفقًا للمخطّط السرّي لاتفاقية سايكس – بيكو (1916) بين بريطانيا وفرنسا التي قسّمت البلاد العربية.

وتتحمّل عصبة الامم وهيئة الأمم المتحدة المسؤولية في تشجيع الاستعمار الاستيطاني في فلسطين، كما أن من مسؤولية التنظيم الدولي تصحيح هذا الوضع وتعويض الشعب العربي الفلسطيني عمّا لحق به من غُبن وأضرار جرّاء قرارات مجحفة.

ولعلّه من المناسب الإشارة والتذكير وتحميل المسؤولية فيما يقال من كلمات عربية في هذا المحفل الدولي، خصوصًا بالإتيان على ذكر فلسطين والمطالبة بمراجعة شاملة من الأمم المتحدة لتأكيد حقوق الشعب العربي الفلسطيني، وخصوصًا حقه في تقرير المصير وإقامة دولته الوطنية المستقلّة فوق ترابه الوطني وعاصمته القدس الشريف.

تقبلوا فائق الاحترام والتقدير

د. جورج جبور – الجمهورية العربية السورية
رئيس الرابطة

د. عبد الحسين شعبان –
جمهورية العراق
الأمين العام
12 أيلول / سبتمبر 2022