الجزء الثاني :استراتيجيات أمريكا الجديدة :-
٢-أستراتيجية تفخيخ افغانستان ومحاولة تصدير الإرهاب لها!
بقلم : سمير عبيد.
#موت رامسفيلد اللغز :-
يبدو ان مهندس الشر والحروب والتدمير الذي هو وزير الدفاع الاميركي الأسبق واليهودي المتصهين “دونالد رامسفيلد” كان يمتلك طلاسم الشيطان في افغانستان وصولا للعراق واليمن وسوريا والخليج ..الخ .بحيث وحال رحيله “الى جهنم أن شاء الله”تساقطت أجزاء الهرم الأميركي في افغانستان .وتصدعت أجزاء الهرم في مناطق اخرى. #وكأن حركة طالبان كانت تنتظر موت هذا المجرم لكي تباشر في ضغطها وقوتها لتجبر الولايات المتحدة وحلف الناتو والدول التي معهما للهروب من افغانستان بعد 20 عاماً من الاحتلال والقتل والتخريب ونهب ثروات افغانستان وارجاعها الى ماقبل الدولة!.وهاهي الولايات المتحدة ومن معها يهربون من افغانستان تاركين الحكومة الافغانية العميلة تلاقي مصيرها أمام اندفاع حركة طالبان من جديد !
#هزيمة وفضيحة جديدة لأمريكا :-
فمهما كابرت وأدعت الولايات المتحدة حول خروجها من افغانستان بأنه خروج الضرورة. فهو خروج بطعم الهزيمة ولا يقل عن هزيمة فيتنام ابداً .ولهذا قررت تحويل هذه الهزيمة الى سلاح ضد روسيا والصين وايران من خلال تفخيخ الجسد الجغرافي والديموغرافي الافغاني!
=ولهذا هربت الولايات المتحدة ليلا تاركة سلاحها وآلياتها وعتادها ومختلف انواع سلاحها في القواعد والمقرات التي انسحبت منها خوفاً من الانتقام .وفي نفس الوقت تركت تلك الاسلحة والأعتدة والاليات بخبث لكي تستولي عليها حركة طالبان لتنتقم من الحكومة العميلة في كابول ( وهذا درس جديد يثبت بأن لا وفاء لدى امريكا مع عملاءها ، والمتغطي بها عريان ) .
=بحيث لم يفلح الرئيس الافغاني أشرف غني ومساعده القريب من الأميركيين عبد الله عبد الله من الحصول على أستثناء من الرئيس الاميركي جو بايدن وعلى الرغم من التوسل اليه من قبلهما عندما زارا واشنطن في ٢٧ حزيران ٢٠٢١ بل قال لهم الرئيس بايدن ؛أن الجدول الزمني للخروج من افغانستان جاريا دون تعطيل .وان الشعب الافغاني ادرى بمصالحه، ومستقبل افغانستان يقرره اهلها !وفقط وعدهم ب ٦٥٠ جندي اميركي سيبقون في كابول لحراسة السفارة الاميركية وحماية المطار !
#وهنا نعطي مثال لجبن وغدر أمريكا :-
عندما انسحبت القوات الاميركية من (باغرام )وهي أكبر قواعدها في افغانستان بحيث لم تُبلغ المسؤول العسكري الافغاني بموعد المغادرة لكي تعرفوا الخسة والنذالة الاميركية .فتم اطفاء الانوار وجميع الأضوية في القاعدة الكبرى وغادروا ليلا ( لكي تعرفوا الجبن الاميركي وكذلك الخبث الاميركي)ثم بعد ذلك اقتحمت القاعدة فجراً افواج اللصوص والعصابات ونهبوها بحيث نهبت حتى الآليات العسكرية والاعتدة والاسلحة ونظام الاتصال ولوجست كبير وضخم ومهم . فتم من خلال ذلك تفخيخ الشعب الافغاني بتلك الاسلحة بهدف نشر الفوضى واقحام المجتمع الافغاني بالحرب الأهلية….. ويبقون هم فقط لحماية سفارتهم في العاصمة كابول .وطبعا سوف تتعامل واشنطن وكعادتها مع الاقوى .اي مع الفريق الذي سيفوز بالحرب الالهية اخيرا !

#واشنطن تؤسس لبوابة تصدير الارهابين الى افغانستان و لاهداف مزدوجة :-
بعد أن عجزت وفشلت ادارة الرئيس الأميركي بايدن من حصار روسيا وأخضاعها للأبتزاز لكي تحيّدها عن الصين.فكرت واشنطن بجعل افغانستان جبل من نار بين حدود مصالحها وبين روسيا والصين وايران وضمن استراتيجية تحقيق الاهداف المزدوجة. وكل هذا بمساعدة حلف الناتو وتركيا . لكي تتفرغ الولايات المتحدة الى الصين من جهة تايوان ومناطق اخرى.لأن واشنطن في حالة قلق شديد من سقوط تايوان بيد الصين ومناطق اخرى !!
#ولتوضيح مافعلته واشنطن ضد روسيا لترويضها وابتزازها :-فواشنطن فعلت المستحيل لتطويق روسيا من اجل ابتزازها وتحييدها عن الصين من خلال تحريك الملف الاوكراني بدعم من الناتو والولايات المتحدة بحيث كادت ان تحصل حربا ضروس ولم تتنازل روسيا . ، ثم حاولت واشنطن والناتو من جهة البحر الاسود بحيث دفعت بسفينة حربية بريطانية للتحرش بروسيا، ولم تنجح واشنطن بأخافة روسيا. ثم افتعلت واشنطن وحلف الناتو وعواصم اوربية بعض المشاكل ضد بلاروسيا بحيث ارادوا الانقلاب على نظام الرئيس لوكاشينكو الحليف لروسيا ولم ينجحوا بذلك بفضل روسيا ورئيسا بوتين . ثم ذهب الرئيس بايدن ليتنازل ويجتمع مع الرئيس الروسي بايدن . وفي نفس الوقت ذهب بايدن ليجتمع مع الرئيس التركي أردوغان المعروف بانتهازيته لكي يطوعه اي يطوع تركيا لصالح امريكا ضد روسيا في البحر الاسود وفي جمهوريات آسيا الوسطى وفي سوريا وليبيا .ولكن الصبر الروسي افشل مساعي بايدن اردوغان .
#واخرها اختبار واشنطن لتركيا لتكون هي الحامي والراعي والمدير لمطار كابول الافغاني لتحقيق مخطط قذر نجح في العراق وسوريا نوعا ما من قبل … ( والهدف لكي تعود تركيا لدورها السابق عندما رعت من خلال فتح مطاراتها ادخول الارهابيين ومن جميع دول العالم وبالتنسيق مع واشنطن وتمويل الخليج فأغرقوا سوريا والعراق بالإرهابيين .بحيث سقط ثلث العراق بيد الارهابيين الدواعش وكاد ان يسقط العراق كله لولا بطولات الجيش العراقي والصنوف الاخرى والحشد وفتوى الأمام السيستاني .وكادت ان تصبح سوريا دولة ارهابية لولا صمود الجيش السوري بدعم روسيا وايران ومحور المقاومة.. ولازالت اراض سورية خارج سيطرة للنظام السوري حتى الساعة )..
#ولهذا سارعت باكستان:-
للتلويح برفض الادارة التركية للمطار وتبعها الناطق باسم طالبان والذي نصح تركيا بعدم البقاء في افغانستان وعدم السماح لها بادارة مطار كابول . ولكن يبقى اللاعب القطري الحليف لتركيا والذي لديه علاقات جيدة جدا مع قيادات الحركة الافغانية ربما يلعب دورا باقناع طالبان ببقاء تركيا مديرا للمطار ،او الذهاب نحو تسوية ما بالأموال القطرية !.
#معالم الفوضى والحرب الأهلية :-
جميعنا سمعنا تصريحات قادة طالبان وقرأنا التقارير التي توافقت مع تصريحات قادة طالبان بأن ٨٥٪؜ من التراب الافغاني بات تحت سيطرة حركة طالبان. وهناك تقارير مفخخة بأن حركة طالبان باتت تسيطر على المعابر الحدودية بين افغانستان وايران. والحقيقة ان تلك المناطق التي ادعت طالبان بأنها سيطرت عليها قبالة ايران هي اصلا لم تكن تحت سيطرة الحكومة الافغانية اطلاقا بل كانت متروكة للتهريب والتسلل بسبب وعورة المنطقة !. ولكن الاعلام الداعم للولايات المتحدة ولخصوم ايران ارادوا الحرب النفسية ضد النظام الايراني….
#فحركة طالبان اندفعت نحو الحدود الافغانية – الطاجيكية لانها استراتيجية وهناك ثأر بين طالبان والزعماء الطاجيك الذين كانوا سببا بسقوط نظام طالبان .ولأن الحدود الطاجيكية تهم روسيا جدا كونها مفتاح دول القوقاز. لهذا سارعت موسكو لأحتضان محادثات زعماء من حركة طالبان مع القيادة الروسية وبالتزامن مع محادثات زعماء من طالبان مع القيادة الايرانية ايضا( وكانت ضربة ايرانية روسية مزدوجة للمخطط الاميركي الاطلسي )!
#فمشاهد الحرب الأهلية بدأت تتوضح !
بدأت هناك أستعدادات حقيقية ومعلومة لتأسيس المليشيات العرقية والاثنية والطائفية للدفاع عن النفس والارض والممتلكات والوجود الذي يشكله حركة طالبان . والاستعداد المبكر لمنع تحالف ( طالبان مع داعش) فتشكلت كوجبة اولى مايلي :-
١-مليشيات الهزارة الشيعية في وسط افغانستان . وهي توالي ايران. بحيث باشرت بالتنظيم والتسليح للدفاع عن المكون الشيعي هناك !
٢-مليشيات الطاجيك :-
أ:-مليشيات مزار شريف :-حيث دعا القائد الطاجيكي في مزار شريف ” محمد عطا” الى التعبئة العامة لقتال طالبان !
ب:-مليشيات هيرات :-حيث اعلن القائد الطاجيكي ” محمد اسماعيل” في ولاية هيرات عن استعداد ( نصف مليون مقاتل) لقتال طالبان!
٣-مليشيات طالبان باكستان :- فلقد اصبحت باكستان سعيدة لان أعادة تنظيم ( طالبان باكستان ) الذي اسسته الاستخبارات الباكستانية سوف يكون وسيط امين وحليف بين باكستان وحركة طالبان الافغانية
.بحيث ذهبت باكستان لرفض بقاء قواعد اميركية لمحاربة طالبان. وأكد ذلك رئيس وزراء باكستان عمران خان من خلال مقال له نشره في صحيفة واشنطن بوست الاميركية جاء فيه (من فشل في هزيمة طالبان على الأرض كيف له ان ينجح في هزيمتها من قواعد عسكرية بعيدة كل البعد عن اراضيها. وان باكستان لم يعلق على العرض التركي بتأمين مطار كابول والمقرات الدبلوماسية الاجنبية في كابول ولكن طالبان هي التي رفضت العرض التركي)!
#للحديث بقية ومهمة ايضا !
*سمير عبيد
١٠ تموز ٢٠٢١