قراءات فكرية

التراث ما بين التاريخ والتاريخانيّة!د. عدنان عويّد* هناك فرق كبير بين فهمنا للتراث واستلهامه وفق المنظور التاريخي, حيث استقر التراث في عقولنا وعشعش فيها (بَعُجْرِهِ وَبُجْرِهِ), وحولها – أي العقول – إلى سجون مليئة بالفتن, والتكفير, والقتل, والكراهية للمختلف, والاستبداد والتخلف, ورفض للجديد, والأهم السماح لسيطرة الخرافات والأساطير إضافة إلى تحكم دين الطقوس بدفه ومزماره, وفقه الحيض والنفاس والنقل لا العقل, ودين السلطات المستبدة ومشايخ السلطان, ودين الفرقة الناجيّة المشبع أيضاً بالصراع والكراهية ممثلاً بمرجعياته الطائفيّة والمذهبيّة والعقيديّة وغير ذلك, وهنا في هذا التاريخ الذي احتل عقولنا لمئات السنين, يتجسد تاريخ تخلفنا وضياعنا وغربتنا الروحيّة والاجتماعيّة, وتاريخ ضعفنا واستعمارنا من…

قراءة المزيد

تولد”الحركة الوطنيه العراقية”اولاعراق/6!عبدالاميرالركابي* عن اية “حركة وطنية” نتحدث؟ اليست الاحزاب القائمه منذ الثلاثينات من القرن المنصرم هي ” الحركة الوطنيه” كما تقول عن نفسها، وكما تسنى لها ان تدعي بعدما تشبعت بالمنظورات المستعارة الجاهزة الغربية الحديثة، واخضعت بلادها لاشتراطاتها ولما يتناسب مع وجودها، ويمنحه المبرر المجتمعي من طبقات وفرضية كيانوية حديثة وتشكلية متصلة بها، اي الباس العراق هيكلية مجتمعية من خارجها، فما كان ماهي عليه وماقد حصل الا النقل الاصم، من دون ان نعرف اية محاولة نظر او تبصر، فضلا عن الوصول الى حد هضم المنجز الغربي الحديث، والتوغل في ابعاده ودلالاته قبل محاولة استقدامه، فضلا عن الذهاب المباشر الى…

قراءة المزيد

تولد”الحركة الوطنيه العراقية”او لاعراق/5!عبدالاميرالركابي* تتلازم الادراكية النوعية للنمطية العراقية، مع طور من العقلية المتقدمه ينتفي عندها القصور الملازم للعقل بازاء الظاهرة المجتمعية مكنونا ومبتغى. قبل ذلك يظل من ينظر لهذا الموضع من المعمورة يراه بعين غيره ووفق نمطية اخرى، فالعراق يهدي العالم الكتابة والدولاب والعربة والملاحم الاولى وحساب الدقائق والايام والساعات والاشهروالعديد من الاسس الوجودية، ويطلق المنظور اللاارضوي الكوني الابراهيمي، انما بصفته كيانا ارضويا محلويا، من دون توقف امام تناقض المنجز والموضع، هذا اذا لم يؤخذ عليه قصوره الملاحظ “وطنيا/ كيانيا” وغياباته الانقطاعية مقارنه على سبيل المثال والقرب الجغرافي التاريخي بثباتية واستمرارية النموذجية النيلية المصرية الاحادية، الواحدية الدورة.هذا يعني ان…

قراءة المزيد

تولد”الحركة الوطنيه العراقية”او لاعراق/4!عبدالاميرالركابي* تبدا ولادة “حركة العراق الوطنيه” ابتداء من التعرف على الذات خارج وطاة التلفيقية والفبركة الكيانيه الغربيه الراهنه، هذا سوى التخلص من القصورية التاريخيه العقلية المانعه لاكتناه منطوى الظاهرة المجتمعية بوجه العموم، والكينونه العراقية اللاارضوية الازدواجيه على وجه التخصيص. قبل ذلك لاوجود للعراق الحي الموعى، ولا للعراقيين ابناءه الفعالين المتفاعلين بسويته وبناء على كينونته والبنيه التي تشكل اساس الموضع الازدواجي التحولي المجتمعي، بخاصياته المميزة والاستثنائية على مستوى المعمورة.قبل هذا التاريخ وعلى مدى دورتين، اولى سومرية بابلية ابراهيمه، وثانيه عباسية قرمطية انتظارية، كان من يولدون في هذا الموضع مجرد سكنة في المكان تغمرهم الياته وقوة دينامياتها، بلا نطقية،…

قراءة المزيد

عندما تكون الفلسفة منهجاً علميّاً في التفكير!د. عدنان عويّد* الفلسفة في سياقها العام, هي قسم من الثقافة الروحيّة للبشريّة, وشكل للوعي الاجتماعيّ الذي تكمن وظيفته المميزة في وضع نظرة متكاملة إلى حد بعيد عن العالم وجودا وسيرورة وصيرورة, وعن الفهم المعلل نظريّاً ومنهجيّاً لأكثر القوانين عموميّة في الطبيعة والمجتمع والتفكير البشريّ. وتقوم أصول الفلسفة في الممارسة الاجتماعيّة الواقعيّة, وهي تعكس على نحو متميز قضايا وتناقضات الممارسة الاجتماعيّة, وقضايا عمليّة معرفة الواقع وتحويله, وتؤثر بالإضافة إلى ذلك على تطور المجتمع والتاريخ وعلى تطور الإنسان وعمليّة معرفته.إذا كان هذا هو الفهم العقلاني النقدي للفلسفة, إلا أن هذه الفلسفة في سياق فهمها وممارستها…

قراءة المزيد

تولد”الحركةالوطنيه العراقية”اولاعراق/3!عبدالاميرالركابي* ليس صحيحا بالمطلق، بحسب مااوحى الغرب الحديث ان الانتقال الالي ملزم لجميع المجتمعات وشعوب الارض قاطبة، وبالذات الانتقال بذات الطريقة والمنوال واللحظة والمترتبات التي واكبت عملية انتقال الغرب الاوربي، هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فان عملية الانتقال الالي الحاصلة في غرب المتوسط، قد لاتكون هي مايراه ويعتقده الغرب بخصوصها، وماقد سعى باصرار لتكريسه وكانه حالة آنية /نهائية الزامية شامله، الامر المخالف للمسارات المعروفة عن التاريخ وحركة وتفاعلية المجتمعات البشرية بعلاقتها بوسيلة الانتاج، بالذات على مستوى الوعي ودرجة الاحاطة، وقد يكون من اغرب ماقد كرسه الغرب لهذه الجهه، اصراره الدائب على عدم التوقف امام ظاهرة وحدث الانقلاب الالي…

قراءة المزيد

تولد”الحركةالوطنيه العراقية”اولاعراق/2!عبدالاميرالركابي* وجدت “الحركة الوطنيه العراقية البرانيه” الايديلوجية بنمطها الحزبي، المفتقد لاي حضور فكري متناسب ولو بالحد الادنى مع كينونة الموضع المولودة في رحابه، وتعبيرا عنه كما مفترض، ضمن اجواء وسياقات اللقاء الاول مع الغرب بصيغته الاحتلالية قبل الفاعلية المفترضة والاصطراعية المتوقعة ومترتباتها، فالعراق لم يعرف فعليا مايمكن نسبته الى المعروف في العالم الشرق متوسطي/ العربي ب “النهضة” الزائفة المصرية الشامية، ولم تكن لاجمالي التحركات والافكار التي وجدت بدفع من الظاهرة الحداثية الغربية في المنطقة، سوى اصداء ضعيفة ومحدودة للغاية، مجالها حين توجد البرانيه البغدادية، من دون حضور للذاتية، الامر الذي تغير وانقلب، مباشرة بعد عامي 1914/ 1917 وماقد اعقب…

قراءة المزيد

النّخبة مفهومًا في القرن العشرين.. إخضاع وطبقيّة!محمد خير موسى إنَّ المفكّر الفرنسي سان سيمون، المتوفّى سنة 1760م، يعدّ من أوائل من وضع الخطوط الرئيسة لتحليل مفهوم النُّخبة من خلال تحليل المجتمع الفرنسي؛ ويوضّح سيمون أن مفهوم النُّخَب يشمل كل النخب العلمية والمهنية والفكرية في المجتمع، ويشدّد على أهميتها وضرورة وجودها.. غير أنّ مفهوم النخبة برز بشكل واضح وقوي في ثلاثينيات القرن الماضي، لا سيما في بريطانيا والولايات المتحدة. وقد عرّف دينكن ميشيل النخبة في معجم علم الاجتماع بأنها: “جماعة من الأشخاص يتم الاعتراف بعظَمة تأثيرهم وسيطرتهم في شؤون المجتمع، حيث تشكل هذه الجماعة “أقلية حاكمة” يمكن تمييزها عن الطبقة المحكومة…

قراءة المزيد

فويرباخ وأنسنة العقل!د. عدنان عويّد* كان “لودفيغ فويرباخ” فيلسوفاً ألمانيّاً أنثروبولوجيّاً/أناسيّاً مشهوراً وخاصة بكتابه “جوهر المسيحيّة”، الذي تضمن نقده للمسيحيّة، حيث كان له تأثّيراً كبيراً للغاية بأجيال من المفكرين اللاحقين، بما فيهم “كارل ماركس، وفريدريك أنجلز، وريتشارد فاغنر، وفريدريك نيتشه, أو ما عرف بـ “الهيجليين الشباب”. وهو أيضاً من دعا إلى الليبراليّة والماديّة, التي عرفها الماركسيون بالماديّة الساذجة أو المبتذلة, كونها اهتمت بنظرية انعكاس الواقع بالفكر, ولم تهتم أو يلفت انتباهها إلى مسألة الأنثروبولوجيا, وبخاصة المسألة الطبقيّة في الوجود الاجتماعي. (1). الويكيبيديا.أهم أفكار فويرباخ:إذا كان هيجل قد عزل بفكرته المطلقة العقل أو الفكر عن الواقع.. عن حياة الإنسان, عن نشاطه…

قراءة المزيد

شهوة السلطة والمشروع النهضوي المفوّت!د. عدنان عويد*إن مشروع النهضة الذي مرت به أوربا, كان مشروعا بنيويّاً شاملاً متكاملاً إلى حد كبير في بنائه, من الناحية السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة والثقافيّة. وعندما نقول سياسيّاً, فهذا يعني القضاء على السلطات الاستبداديّة الممثلة بسلطة الاقطاع والملك والكنيسة آنذاك, وتثبيت دعائم نظام الليبراليّة بمفهومها التقدمي, كما طُرحت عند فلاسفة عصر التنوير الممثاين فكرياً لطموحات الطبقة الرأسماليّة الوليدة آنذاك. وعندما نقول اقتصاديّاً: يعني تحقيق تجاوز للعلاقات الانتاجيّة الاقطاعيّة وخلق علاقات النظام الرأسمالي واقتصاد سوقه. وعندما نقول الاجتماعيّة: فهو تجاوز للعلاقات الاجتماعيّة التقليديّة وتسسييد علاقات اجتماعيّة تتوافق وطبيعة العلاقات الانتاجيّة الجديدة, وهي العلاقات الرأسماليّة القائمة على اقتصاد…

قراءة المزيد

ماركس والعودة على بدء؟عبدالاميرالركابي معلوم ان ماركس قد رهن مستقبل المجتمعات البشرية بالبدء”المشاعي الابتدائي”، مع انه لاهو ولا احد غيره انتبه وقتها الى معنى ودلالة مثل هذا الافتراض المخالف للمعتمد من مفهوم تتابعي ترقوي للتاريخ المجتمعي، والغريب ان ماركس نفسه بدا جاهلا بدلالات فرضيته على مستوى القانون التاريخي بينما راح يركب للتاريخ ماقد اطلق عليه من مفهوم “المادية التاريخيه” مشفوعة بحتماياتها التي يوكلها لقانون نهائي، تتتابع بموجبه المراحل “التاريخيه” واقعا في فخ تعاكسية غير ممكنه، صنعه هو لنفسه مابين عودة الى بدء “مشاعي بدائي”، ومسارات مراحليه تتابعية ذاهبة صعدا نحو “مشاعية علمية”، من دون ان ينتبه الى كون قانونه هو…

قراءة المزيد

‎سلطة التراث ومعوقات الحداثة في عالمنا العربي! د. عدنان عويّد* التراث هو تلك الثروة الفكريّة والماديّة الكبيرة التي اكتسبتها أمّة ما, وحققت عبر تاريخها الطويل, حالات من التمايز تختلف عن بقية الأمم. أما مضامين هذه الثروة فهي مجموع الفنون والمأثورات الشعبيّة الأدبيّة منها والفنيّة والفلكلوريّة ومن شعر وغناء وموسيقى ومعتقدات شّعبية وقصص وحكايات وأمثال تجري على ألسنة العامة من الناس، وعادات الزواج والمناسبات المختلفة وما تتضمنه من طرق موروثة في الأداء والأشكال, ومن ألوان الرقص والألعاب والمهارات. يضاف إليها ما تركته هذه الآمّة من تراث فكري وعقيدي ومن أوابد معماريّة ووسائل إنتاج وأدوات أخرى استخدمت في النشاط الحياتي لهذه…

قراءة المزيد

هل الديمقراطية أولاً. ؟ ( وجهة نظر ) عدنان عويّد سؤال مشروع يطرحُ نفسه بقوة علينا نحن أبناء دول العالم الثالث عموما, و منها دول الوطن العربي على وجه الخصوص, هذه الدول التي كثيرا ما نعتها العديد من السياسيين والمهتمين بالفكر السياسي, بالدول المتخلِفة, أو المخلّفة, وهم بهذا التوصيف مصيبون تماما لإدراكهم حالة التخلف البنيوي المزري الذي تعيشه هذه الدول على كافة مستوياتها الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسياسيّة والثقافيّة, هذا التخلف الذي راح يتجلى ساطعاً في سيادة العديد من الأنظمة التوتاليتاريّة/الشموليّة, التي رهن قسم كبير منها قرارات البلاد الاقتصاديّة والسياسيّة للخارج, كما تجلى هذا التخلف في حالات الخلل الواضح في…

قراءة المزيد

الإرهاصات السياسيّة للفكر السلفي! د. عدنان عويّد* مع بداية القرن الأول للهجرة, بدأ الصراع بين القدريّة والجبريّة… بين من قال بوجود حريّة الإرادة الإنسانيّة, وبين من قال بعدم وجودها, هذا وقد كان للسياسة في هذا الصراع الدائر بين أهل القدر وأهل الجبر, الدور الكبير في تعميق الخلاف بين أصحاب التيارين, والذي ظل – الدور السياسي – قائماً بالحفاظ عليه حتى هذا التاريخ. فهذا “عبد الله بن عباس” يقول بالمنهج السلفي, وهو من عاصر الرسول ومارس السياسة في عهد “علي بن أبي طالب” حيث كان واليّاً على الكوفة, ثم انقلب على “علي” لمصلحة “معاوية” والبيت الأموي, وهو من روي عنه…

قراءة المزيد

‎الفكرة المطلقة عند هيجل! د. عدنان عويّد* قد يكون من الصعب أن تجد فيلسوفاً شغل فكره تاريخ عصره ولم يزل يشغل الكثير من المساحة الفكريّة لتاريخ الفكر الحديث والمعاصر أيضاً, كهيجل. فهيجل يختلف عن كلّ الفلاسفة الذين سبقوه. فهو لم يكن مجرد جزءٍ من مرحلةٍ, أو تابعٍ لعصرٍ من العصور, إذ يمكن القول بصراحة أنه فيلسوفٌ يشكّل بذاته مرحلةً تاريخيّةً هامّةً في تاريخ الأفكار. الفكرة المطلقة عند هيجل: إن من يتابع معنى أو دلالات الفكرة المطلقة عند هيجل, سيجد غموضاً وصعوبةً في الوصول إلى الدلالة الحقيقيّة أو الجوهريّة لهذه الفكرة, وهذا يعود بنظري إلى عمق تفكير وصياغة هيجل…

قراءة المزيد

إسلام السلاطين! د. عدنان عويّد* الإسلام كدين في جوهره, تكمن مقاصد خيرة تدعوا الناس إلى المحبة والتسامح والعدل والمساواة وتعليم الإنسان والرقي به, وهو أيضاً دعوة إلى احترام الرأي الآخر وعدم التنطع والايمان بالحركة والتطور والتبدل, والإسلام دعوة لرفض الاستسلام والتمسك بالشك بما يراه الإنسان أو يعرض عليه للوصول إلى الحقيقة واطمئنان القلوب, وهو دعوة للتشاور بين الناس بما يخص قضاياهم المصيريّة الكبرى, كقضية الحكم واتخاذ الحرب والسلم, واتباع الطرق والأساليب الصحيحة التي ترتقي بهم. ومنها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, حتى يكونوا خير أمّة أخرجت للناس. لا شك أن هناك فرقاً كبيراً بين ما يسمى إسلام المقاصد…

قراءة المزيد

المنهج ضرورة معرفيّة وعمليّة معاً. د. عدنان عويّد إن دراسة أية قضيّة اجتماعيّة كانت أو سياسيّة أو دينيّة أو ثقافيّة أو اقتصاديّة أو فنيّة أو أدبيّة.. الخ, تتطلب بالضرورة الاتكاء على وسائل معرفيّة عديدة ترتبط بهذه القضيّة أو تلك, كاللغة وأسلوب التعبير والمصطلحات, أو ما يسمى قاموس المصطلحات والمعاني المتعلق بالظاهرة موضوعة البحث والدراسة, ثم ضرورة معرفة طبيعة الظاهرة التي يراد الاشتغال عليها, وآليّة عملها وتكوينها وسيرورتها وصيرورتها التاريخيتين, ثم طبيعة الحامل الاجتماعي لها ومهارته وخبراته, وغير ذلك. فمناهج البحث إضافة لكونها تتضمن أساليب البحث والتقصي, فهي أيضاً تبين لنا أهداف البحث وضبط آليّة العمل عند تناول الطاهرة, أي…

قراءة المزيد

 في نقد العقل العربي من القومية العربية والبعث العربي إلى تنظيم القاعدة فداعش! نزار القريشي ونحن نتابع تطور العقل العربي، الذي بات يتخبط بين الإفلاس و النهضة، على مراحل تاريخية بدءً و بزوغ مفهوم القومية العربية،التي انتشرت مع ظهور حركة القوميين العرب، والتي أيضا تأسست في أعقاب نكبة فلسطين 1948،حيث نشأت أساسا في لبنان بين أوساط طلبة الجامعات مثل الجامعة الأمريكية في بيروت، وضمت في صفوفها أردنيين وفلسطينيين وكويتيين وعراقيين، فمن أبرز الشخصيات التي شاركت في تأسيسها،أحمد الخطيب وجورج حبش وحامد الجبوري وهاني الهندي ووديع حداد وصلاح الدين صلاح، وهي فكرة في أصلها مكتسبة تعبر عن الانتماء البشري، في مفهومه…

قراءة المزيد

السيرة التاريخيّة للتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني! د. عدنان عويّد* في المفهوم: التّطبيع, مصطلح في سياقه سياسيّ يشير إلى جعل العلاقات طبيعيّة بين دولة وأخرى, أو بين دولة وعدة دول كان بينهم عداوة أو خلافات وتوتر لأسباب ما, وهم يسعون بالتطبيع لتجاوزها والعودة إلى خلق علاقات طبيعيّة بينهم . وهذا يعني أنّ تّطبيع بعض الدول العربيّة مع الكيان الصهيونيّ يهدف إلى جعل علاقات الدول العربيّة معه طبيعيّة, ويأتي في مقدمتها الاعتراف بوجوده, بعد كل المجازر والاعتداءات التي قام بها هذا الكيان ضدّ شعوب دول الجوار العربيّة بشكل عام, و الشعب الفلسطينيّ منها بشكل خاص. السيرة التاريخيّة للتطبيع: …

قراءة المزيد

سمات وخصائص الدولة الشموليّة/ الكليانيّة: د. عدنان عويّد* سألني أحد الأصدقاء, ما هي أهم وأبرز سمات وخصائص الدولة الشموليّة؟. ومن خلال متابعتنا لسياسات الدولة الشموليّة/ الكليانيّة في دول الاستبداد التي سادت في أوربا, والتي مثل نهجها الشمولي/ الكلياني الملك “لويس الخامس عشر” في فرنسا بمقولته الشهيرة سيئة الصيت : (أنا الدولة والدولة أنا), أو متابعتنا في دول العالم الثالث التي سارت على هذا النهج, ولم تزل قائمة في العديد من دولها, تبين معنا أن أهم السمات والخائص التي تمتاز بها هذه الدولة المستبدة القهريّة هي التالي: أولاً: هي دولة جاءت من خارج إرادة الشعب, أي لم يشكلها الشعب…

قراءة المزيد

كمونة باريس…! 18آذار/،مارس 1871 – 2024، ذكرى كومونة باريس، أول تجربة لسلطة الطبقة العاملة. الطاهر المعز لم تستمر ثورة حزيران/يونيو 1848 سوى ثلاثة أيام، ولم تستمر كمونة باريس أكثر من 72 يومًا سنة 1871، لكن أهمّيتهما كانت أساسية في تاريخ النضال من أجل تحرير العمال والطبقات الشعبية خلال القرن التاسع عشر. أسست الكومونة سُلطة شعبية بعد هزيمة الجيش الفرنسي أمام بروسيا، سنة 1870، لكن الجيشين تعاونا لسحق الثورة وقتل أكثر من 30 ألف شخص، ومات المقاومون وهم يدافعون عن الكومونة التي استمرت 72 يومًا فقط، لكنها شكلت أول تجربة لسلطة الطبقة العاملة التي كانت تُصْدِر التشريعات وهي تقاتل، فحجّرت عمل…

قراءة المزيد

لماذا الاشتراكية؟ بقلم: ألبرت أينشتاين Albert Einstein ترجمة: غريب عوض هل من المُستحسن لمن ليس هو خبيراً في القضايا الاقتصادية والاجتماعية أن يُعبّر عن وجهة نظره حول موضوع الاشتراكية؟ أنا أعتقد ذلك لعدد من الأسباب. دعونا أولاً ننظر في الموضوع من وجهة نظر المعرِفة العلمية. قد يبدو أنهُ لا توجد اختلافات منهجية أساسية بين عِلم الفلك والاقتصاد: يحاول العُلماء في كِلا الحقلين اكتشاف قوانين القبول العام لمجموعة محدودة من الظواهر من أجل جعل الترابط بين هذهِ الظواهر مفهوماً بوضوح قدر الإمكان. ولكن في الواقع، توجد مثل هذهِ الاختلافات المنهجية. يصعب اكتشاف القوانين العامة في مجال الاقتصاد بسبب الظروف التي غالباً…

قراءة المزيد

المصطلح النقدي بين النظريّة والتطبيق! د. عدنان عويّد* المصطلح أبستمولوجيّاً (معرفيّاً): قبل الدخول في تعريف “المصطلح” ودلالاته اللغويّة والمجازيّة, ومجالات نشاطه النظريّة والعمليّة ,لا بد لنا هنا من الوقوف عند دلالاته المعرفيّة. “فالمصطلح” ليس “مفردة” لغويّة عابرة نلقيها جزافاً في متن النص الذي نشتغل عليه, أدبيّاً كان أو فنيّاً أو فلسفيّاً أو دينيّا… أو غير ذلك من العلوم التي نتداولها, على اعتبار أن لكل علم من العلوم التي نتداولها له قاموسه “المصطلحي” بالضرورة. فـ “المصطلح” في الحقيقة له دلالاته المعرفيّة والوظيفيّة داخل بنية النص, أي نص من النصوص التي جئنا عليها أعلاه. (قال ابن حزم الأندلسي:” لا بد لأهل…

قراءة المزيد

صفاقة العقل العراقي الاتباعي/8! عبدالاميرالركابي* هل العراق غائب اومنعدم الحضور بصفته البنيوية التاريخيه، ويظل كذلك اليوم، بغض النظر عما اذا كانت اسباب تلمس، ناهيك عن ادراك وجوده او عدم وجوده، متوفرة او لا؟ هنا ندخل الى المعضلة الكونيه التاريخيه الكبرى غير المدركة على مدى تاريخ المسالة المجتمعية الوجودية، تلك المتعلقة بالموقف من “الحياة” اذا كانت هي “المعاش” بملموساته، اي ذلك الذي يحول الكائن البشري الى صنم يسير على قائمتين، او انها مافوق ارضوية، تذهب ابتداء الى السماوية الربوبية والى العالم الاخر، الاول من بينها هو مايميز المنظور اللااارضوي لمابين النهرين، واللاحق هو اجمالي المنظور الارضوي، وصولا لصيغته وقد صارت اليوم…

قراءة المزيد

قرأة في كتاب [ في الثقافة الدينية ] لمؤلفه أحمد الحسني البغدادي! إضاءات و تأملات٠٠ تفسيرية جديدة     محمد جواد فارس ( الدين زفرة الإنسان المسحوق، روح عالم لاقلب له ، كما أنه روح الظروف الاجتماعية التي طرد منها الروح ، إنه أفيون الشعب )   كارل ماركس    مساهمة في نقد  فلسفة الحق عند هيجل في الثقافة الدينية ٠٠ إضاءات و تأملات تفسيرية جديدة ، للمؤلف سماحة اية الله العظمى أحمد الحسني البغدادي ٠ الكتاب يتضمن 100صفحة ، صادر عن دار أحياء تراث الإمام البغدادي ، العراق – النجف ٠ السيد أحمد الحسني البغدادي احد رجال الدين المعروف في…

قراءة المزيد

صفاقة العقل العراقي الاتباعي(7)!عبدالاميرالركابي* بالمطابقة بين ماهو مفتر ض وموكول الى العقل الرافديني من مهمة كونية، اصبحت بعد طول انتظار راهنه وواجبه ملحه، وقد توفرت اسبابها، وموجبات تحققها المتعذر قبل اليوم، وبين ماهو حاصل من اتباعية خضوعية للغلبة البرانيه الغربيه، وللمفهوم الغربي للمسالة الالية، بالضد من الذات والكينونه التاريخيه، قد يمكن التعرف على مدى انحطاطية ماهو منسوب الى العقل العراقي في الحاضر، وابان الطور البراني الالي من تاريخ تشكل الدورة الثالثة من تاريخ المكان الكوني التاريخي لمابين النهرين.ويتفاقم تهافت هذا العقل ومنتجه الاسقاطي المنهار، والخارج من نطاق الفعل العقلي، حين نعرف بان العصر المعروف بالالي، والانقلاب المواكب للالة وظهورها، محكوم…

قراءة المزيد

المعتزلة بين اللاهوت والعقلانيّة الصوريّة: د. عدنان عويّد* من خلال اطلاعنا على أفكار المعتزلة ومعتقداتهم, كما سيتبين لنا لاحقاً, أن الكثير من أفكارهم لا تختلف من حيث الجوهر عن أفكار الجهات الأخرى المناوئة لهم في عصرهم, مثل الموقف من خلق القرآن, ومرتكب الكبيرة, ومن الصفات, ومرجعيّة التحسين والتقبيح أهي النص الديني أم العقل, وكذلك مرجعيّة الفعل الإنسان مقدراً هو أم مخيراً.. وغير ذلك. وهذا يعود برأي إلى أن الخطاب الفكري الذي كان سائداً في عصرهم, هو خطاب ديني لا هوتي في عمومه, وبالتالي لا نستطيع أن نحكم عليهم بروية عصرنا, من حيث طريقة اشتغالهم منهجياً على هذه القضايا, أمام…

قراءة المزيد

صفاقة العقل العراقي الاتباعي (6)!  عبدالاميرالركابي* كمثال صارخ يجسد الصفاقة باعتبارها فضيحه بحثية ومعرفية، ماقد تجشمه شخص من خارج العراق، هو حنا بطاطو، الذي امضى من عمرة قرابه الثلاثة عقود “يبحث” بعقم مزر عن “عراق”، بدا له جاهزا ومكتملا لدرجه امكانية، لا فقط اعتباره كيانيه “وطنية” فحسب، بل والذهاب الى حد التعامل معه ككيانيه متبلورة “طبقيا”، بناء على مايعرفه الكاتب واعتمده من نظريات اوربيه بهذا الخصوص، مرتكبا جريمه بحثية مضاعفة، مزدوجه، وهو يبحث في المكان الذي كلف نفسه بان يميط اللثام عن “الطبقية” التي تنطوي عليها بنيته، خلافا لما قديتردد من عدم امكان تطبيق الرؤية الطبقية على البلدان غير الاوربية،…

قراءة المزيد

صفاقة العقل العراقي الاتباعي(5)! عبدالاميرالركابي* لايجوز، لابل ومن الخطل اعتماد مفاهيم وادوات في النظر والتحليل، هي بالاحرى ادوات ووسائل موجودة لتناسب عينة مجتمعية من نوع “الكيانوية/ الوطنية”، بينما نحن ننظر في نمط كيانيه ازدواجية متعدية للكيانيه ونافية لها، و الا فسنضع انفسنا ضمن حال من الاسقاطية المعاكسة للحقيقة، هي من مترتبات غلبة وسيادة نوع بذاته من النظر المستند الى عينه ونوع من الفهم والمقاربة الدنيا، بما يلغي اجمالي الديناميات البنيوية التاريخيه للمكان المقصود، الامر الذي لايمكن نسبته لغير حدود ومستوى الاعقالية المتاحة للعقل البشري في حينه، بغض النظر عن حضور الالة او ماقبلها من يدوية، ظلت قبل اليوم غالبة وسائدة…

قراءة المزيد

التيار الجبري من السلف إلى الخلف: د. عدنان عويّد* إن من يتابع الحراك الديني على المستوى الشعبي والرسمي/ الدولتي والمعرفي في تاريخنا المعاصر, سيجد ذاك الصراع المعلن أو الخفي بين أصحاب التيارات الدينيّة السائدة في الساحة السياسيّة والشعبيّة والمعرفيّة حتى اليوم, رغم قدمها في الخطاب الإسلامي, حيث تعود إلى مراحل متقدمة جداً من تاريخ الخلافة الإسلاميّة, وخاصة عندما بدأ يوظف الدين لتبرير التناقضات والصراعات الاجتماعيّة والسياسيّة من بداية قيام الحلافة الإسلاميّة بعد وفاة الرسول, وتاريخ هذه القضية في الإسلام يعود في الحقيقة إلى الفتن التي وجدت في الصدر الأول كمقتل عثمان، ومعركة الجمل وصفين، حيث بدأ المسلمون يتساءلون عن…

قراءة المزيد