شركة النفط اليمنية بصنعاء” نحمل تحالف العدوان والأمم المتحدة المسئولية الكاملة جراء ما يحدث لليمنيين بسبب نفاد الوقود”!

Kan vara en bild av ‎11 personer och ‎text där det står ”‎نجمل تحالف العدوان بقيادة والمملكة المتحدة البريطانية الولايات المتحدة الأمريكية والأمم ,المتحدة تداعيات احتجاز سفن وقود ,الكهرباء على الوضع الإنساني و الإجتماعي والصحي والبيئي في بلادنا وزارة الكهرياء والطاقة‎”‎‎

صنعاء_عبده بعيل
حمل المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية بصنعاء المهندس عمار الأضرعي تحالف العدوان والأمم المتحدة، المسئولية الكاملة جراء ما يحدث لليمنيين بسبب نفاد الوقود، ما ينذر بكارثة إنسانية في حال استمرار قرصنة سفن المشتقات النفطية على حد تعبيره .

وقال الأضرعي في حديث خاص لموقعنا ” إستمرار تحالف العدوان القيام بأعمال القرصنة بعرض البحر الاحمر وإقتياد سفن المشتقات النفطية قصرا إلى أمام سواحل جيزان برغم خضوعها لالية التحقق والتفتيش في جيبوتي وحصولها على التصاريح الاممية امعان في حصار الشعب اليمني “

وأشار الأضرعي إلى التحالف يحتجز حاليا سبع سفن وقود ويعد انتهاكا سافرا لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

من جهة اخرى نندت وزارة الكهرباء والطاقة بصنعاء اليوم الاثنين خلال وقفة احتجاجية نظمتها بالتعاون مع موظفي شركة النفط اليمنية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء،باستمرار
التحالف احتجاز سفن المشتقات النفطية وحملت الوزارة في بيان لها ” تحالف العدوان الأمريكي والأمم المتحدة، مسئولية توقف محطات الكهرباء التابعة لها بسبب نقص الوقود، الامر الذي ينذر بكارثة إنسانية .

واشار البيان إلى أن “تحالف العدوان لم يكتف بمنع دخول سفن المشتقات النفطية بل تعدى إلى الاستهداف المباشر لمحطات الوقود والمنشآت الخدمية التابعة للوزارة.”

وندد البيان باستخدام تحالف العدوان، الوقود الخاص بإنتاج التيار الكهربائي كسلاح ضد المدنيين اليمنيين والمنشآت الحيوية التي تعتمد على الكهرباء كالمستشفيات ومضخات المياه ومحطات الصرف الصحي.

Kan vara en bild av 5 personer

Kan vara en bild av 1 person, står och utomhus

17/يناير/2022