لوكاشينكو: قوات حفظ السلام أجهضت الثورة الملونة في كازاخستان!

تدريبات الأخوة الدائمة 2020، في إطار التدريبات العسكرية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، في حقل لوسفيدو بالقرب من مدينة فيتيبسك، قوات الجيش البيلاروسي، بيلاروسيا 16 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022

وقال لوكاشينكو خلال اجتماعه مع فرقة حفظ السلام البيلاروسية التي أكملت مهمتها في كازاخستان: “يمكن اعتبار نجاح المهمة على أنها فعالة لمكافحة ما يسمى بالثورات الملونة”، مشيرا إلى أن الإجراءات التي اتخذتها منظمة معاهدة الأمن الجماعي من خلال نشر قوات حفظ السلام أنقذت كازاخستان من وضع أكثر سلبية ولم تسمح باندلاع ثورة ملونة أخرى.

وأضاف الرئيس البيلاروسي، قائلا: “أدى نقل القوات في أقصر وقت ممكن إلى إفشال تدمير الدولة، وضمان استقرار الوضع واستعادة النظام الدستوري في البلاد. ولم تهدأ جهودنا المشتركة بالقضاء على الإرهابيين والمتطرفين في البلاد”.

وأشار رئيس الدولة إلى أن العملية في كازاخستان كانت المرة الأولى التي تشارك فيها قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في ضمان أمن واستقرار وسلامة إحدى الدول الأعضاء.

وأرسلت روسيا، بطلب من الرئيس الكازاخستاني، قوات مشتركة إلى كازاخستان لفض الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت بعد رفع الحكومة أسعار الوقود، ما سبب انتشار أعمال عنف دامية، وصدامًا بين المواطنين وقوات الأمن في أنحاء البلاد.

2022-01-15