ما الذي فعله المال الخليجي في لبنان؟
بيداء حامد
🔻 لا يحتاج المرء الى بحوث ودراسات، فالردح الذي مارسه الإعلام اللبناني وبعض الناشطين والفنانين وفنانات الشراشف في قضية #جورج_قرداحي يختصر كل الحكاية. وعلينا نحن كعراقيين أن ننتبه لما يحدث، لأن مشروع لبننة العراق منذ أن وطأت أقدام العدو على أرضنا يمشي بكل سلاسة، وما نراه في لبنان اليوم هو نسخة من مستقبلنا غداً إذا إستمر أهل الكهف في نومهم.
🔻 المال السعودي لا يدخل من أجل إحياء زراعة أو إنعاش صناعة أو بناء ملاعب، وبالتأكيد ليس لسبب إنساني فها هو الشعب اللبناني في أوج أزمة الطاقة، لم تقبل السعودية أن تمده ببرميل نفط واحد. السعودي يدخل في لبنان والعراق لهدفين:
🔳 نشر الفكر التكفيري.
🔳 شراء طبقة من الخدم في السياسة وجيش إعلامي مدرب على النباح على كل من يتجرأ على قول كلمة حق أو يحتج على إنتهاك ما في بلاده أو حتى يشعر بقليل من الغيرة على كرامته أو كرامة وطنه.
🔻 بعض مما قاله ترامب للسعوديين ـ وعذراً على الألفاظ ـ (أنه يحمي مؤ خراتهم، وأنهم لولاه سيعودون للركوب على البعرران وأنهم أب قار للحلب … والخ) وبلع النظام السعودي كل الإهانات ولم ينبس بكلمة أمام أسياده لكنه بقي متعطشاً للعب دور رئيس الخدم على الدول الهشة الملبننة، كي يرد الإعتبار لنفسه بإسقاط الإهانة عليهم.
🔻 اليوم إستمعت الى مذيعة خليجية تتحدث بوَق احة لافتة وهي تعدد أسماء الفنانين اللبنانيين الذين يقيمون حفلاتهم بالخليج وتتساءل لماذا هم صامتون ولماذا لا يستهجنون ما قاله الوزير (قبل أن يكون وزيراً)!!
🔻 آمل فقط أن يتعلم الفريق الذي يتهيأ للعب الدور الجعجعي في العراق، فالدرس واضح ومفهوم، عندما تستلمون دولاراً واحداً من أموالهم، فستفقدون غداً حقكم حتى بالصمت.
‎2021-‎10-‎31