لبنان بعد “جريمة الثأر”.. توتر وإطلاق نار في خلدة!
أفادت وسائل إعلام لبنانية، بتوتر الوضع الأمني في منطقة خلدة جنوب بيروت، إذ تشهد المنطقة إطلاق نار “من مصادر متعددة”، ما أجبر المواطنين على ترك سياراتهم وسط الطريق والمغادرة.
وقالت قناة “الجديد” إن “الطريق من خلدة باتجاه بيروت مغلق حاليا بسبب كثافة إطلاق النار من مصادر متعددة وقد غادر بعض المدنيين وتركوا سيارتهم وسط الطريق”.
من جهته، أفاد موقع “لبنان 24” بأن منطقة خلدة شهدت توترا كبيرا أثناء مرور موكب تشييع المواطن علي شبلي الذي قتل أمس على خلفية ثأر على يد شاب من آل غصن من عشائر العرب.

وقد سمع إطلاق نار وقذائف “أر بي جي” بكثافة في منطقة دوحة عرمون وعلى أوتوستراد خلدة في الاتجاهين، مما تسبب بحالة توتر وهلع بين السكان في المحلة.
توتر كبير في خلدة أثناء مرور موكب تشييع المواطن علي شبلي.#lebanon24pic.twitter.com/cG0zQ73ZkN
— Lebanon 24 (@Lebanon24) August 1, 2021
وكان رجل من “عرب خلدة” في لبنان، أقدم ليل أمس على قتل المواطن، علي شبلي، خلال حفل زفاف في منطقة الجية، على خلفية “قضية ثأر”، وفق بعض وسائل الإعلام اللبنانية.
وسادت حالة من التوتر في المنطقة بعد إطلاق النار، وأفادت معلومات بأن اتصالات جرت بين الأحزاب والأجهزة الأمنية لضبط الأمور في خلدة.
المصدر: وسائل إعلام لبنانية
تابعوا RT علىRT
‎2021-‎08-‎01