رحيل الشاعرالإنسان سعدي يوسف!
د. غانية ملحيس.
رحل عن دنيانا يوم السبت في الثاني عشر من حزيران 2021 الشاعر الكبير العراقي المولد ، العربي الهوية ، الإنساني الانتماء سعدي يوسف .
وككل من تجرأ على الحلم بالحرية من أبناء شعوبها المبعثرة على امتداد جغرافيا الوطن العربي الكبير .
عاش الشاعر والكاتب والمترجم سعدي يوسف متنقلا بين وطنه العراقي الصغير وبين عواصم ومدن عربية لجأ إليها وأقام في بعضها ردحا من الزمن : بيروت ودمشق وعدن والقاهرة والجزائر وطنجة . قبل ان تضيق به وبأهلها المتطلعين إلى غد أفضل، وتدفعه للتنقل هائما على وجهه بين بلغراد ونيقوسيا وباريس . ليستقر في منفاه بلندن . حيث منحه المستعمر البريطاني جواز سفر ربما أراد به التكفير عما ارتكبته بريطانيا من جرائم بحق وطنه العراق عندما حكمته بعد الحرب العالمية الأولى . وتركت فيه بعد رحيلها إرثا ثقيلا أرسته سياستها الأشهر في إخضاع شعوب العالم ” فرق تسد ” . وما يزال الشعب العراقي ، ككل شعوب العالم التي حكمتهم بريطانيا، وجعلوها إمبراطورية لا تغيب عنها الشمس يعانون من انعكاسات متلازمة ” فرق تسد ” رغم انقشاع العصر البريطاني وعودتها إلى سيرتها الأولى ، كمجموعة جزر صغيرة على الساحل الشمالي الغربي من قارة أوروبا ، بمساحة إجمالية لا تزيد 315.159 كم 2 . وما يزال شعبنا العربي الفلسطيني يخوض صراع البقاء منذ ان تولت بريطانيا بنفسها مهمة زرع المستعمرة الاستيطانية الصهيونية العنصرية في وطنه .
أسلم سعدي يوسف الروح في منفاه ، الذي وصف بشاعته بحق ، عندما سقط وطنه العراق تحت الاستعمار الامريكي في الرابع من حزيران ( يونيو ) 2003 فكتب تحت عنوان “مائة عام من الاستعمار “
” الحضارة الغربية ( أوربا و أميركا ) الآن، قائمة على استهلاك الطاقة، طاقة أمِّـنا الأرض: البترول . ولأنّ البترول آيل إلى الزوال، بعد مائة عام . فإن إدامة الحضارة المتسيدة تقتضي السيطرة على الموارد البترولية سيطرةً كاملةً، حتى التوصّـل إلى الطاقة البديلة.
من هنا، سيدوم استعمار العراق، تحت واجهات شتى، قرناً كاملاً، ينتهي بنضوب آخر قطرة من هذا السائل المعتصَـر من كائنات منقرضة، آخرُها نحن …”
ظلت هموم وطنه العراقي الصغير والعربي الكبير تنزف في أشعاره التي ضمنها في ثماني مجلدات شملت أعماله الشعرية الكاملة ، ونشرها في خمس وثلاثين ديوان . ليكون ، بذلك ، أكثر شعراء عصره غزارة في الانتاج .
اعماله المنشورة :
1-القرصان (1952) – مطبعة البصري – بغداد
2-أغنيات ليست للآخرين (1955)- مطبعة الأديب – البصرة
3- 51 قصيدة (1959)- بغداد – بمساعدة من وزارة التـربيـة
4-النجم والرماد (1960)- مطبعة اتحاد الأدباء
5-قصائد مرئية (1965)- المطبعة العصرية – صيدا
6-بعيداً عن السماء الأولى (1970)- دار الآداب – بيروت
7-نهايات الشمال الإفريقي (1972 ) – دار العودة – بيروت
8-الأخضر بن يوسف ومشاغله(1972)- مطبعة الأديب – بغداد
9-تحت جدارية فائق حسن (1974)- دار الفارابي – بيروت
10-الليالي كلها (1976)- مطبعة الأديب – بغداد
11-الساعة الأخيرة (1977)- دار الآداب – بيروت
12-كيف كتب الأخضر بن يوسف قصيدته الجديدة (1977)- دار الآداب
13-قصائد أقل صمتاً (1979)- دار الفارابي – بيروت
14-الأعمال الشعرية (1980)-دار الفارابي بيروت
15-من يعرف الوردة (1981)- دار ابن رشد – بيروت
16-يوميات الجنوب يوميات الجنون (1981)- دار ابن رشد – بيروت
17-مريم تأتي (1983)- دار حوار – اللاذقية
18-الينبوع (1983)- دار الهمداني – عدن
19-خذ وردة الثلج، خذ القيراونية (1987)- بيروت – دار الكلمة
20-محاولات (1990)- دار الآداب
21-قصائد باريس، شجر إيثاكا (1992)- دار الجمل – ألمانيا
22-جنة المنسيات (1993)- دار الجديد – بيروت
23-الوحيد يستيقظ (1993)- بيروت- المؤسسة العربية للدراسات والنشر
24-ايروتيكا (1994)- دار المدى – دمشق
25-كل حانات العالم (1995)- المؤسسة العربية للدراسات والنشر – بيروت
26-الأعمال الشعرية – ثلاثة مجلدات- (1995)- دار المدى – دمشق
27- قصائد ساذجة – 1996- دار المدى – دمشق
28-قصائد العاصمة القديمة (2001)- دار المدى
29-أربع حركات – قصائد مختارة- (1996)- قصور الثقافة – القاهرة
30-حانة القرد المفكر (1997)- دار النهار – بيروت
31-يوميات اسير القلعة (2000)- دار المدى
32-حياة صريحة (2001 ) – دار المدى
33-الأعمال الشعرية ( أربعة مجلدات ) – 2002 – دار المدى – دمشق
34-الخطوة الخامسة ( المجلد الخامس من الأعمال الشعرية ) – 2003 – دار المدى
35-صلاة الوثـني – دار نينوى – دمشق – 2004
وكتب عديد المقالات والقصص
١-نافذة في المنزل المغربي – قصص قصيرة (1974)- مطبعة الأديب -بغداد
2-سماء تحت راية فلسطينية- يوميات (1983)- ابن رشد – بيروت
3-يوميات المنفى الأخير (1984)- دار الهمداني – عدن
4-أفكار بصوت هادئ – مقالات (1987)- مؤسسة الأبحاث العربية – بيروت
5-عندما في الأعالي – مسرحية (1989)- دار الآداب – بيروت
6-مثلث الدائرة – رواية (1994)- دار المدى
7-خطوات الكنغر – يوميات ومقالات (1997)- دار المدى
8- يوميات الأذى – دمشق ( 2005 ) – دار نينوى
واهتم ، أيضا ، بترجمة أعمال كبار الشعراء في العالم إلى اللغة العربية
1-أوراق العشب – والت ويتمان (1979)- دار ابن رشد – بيروت
2-وداعاً للإسكندرية التي تفقدها – كافافي (1979)- دار الفارابي – بيروت
3-إيماءات – يانيس ريستوس (1979)- دار ابن رشد – بيروت
4-الأغاني وما بعدها – لوركا (1981)- دار ابن رشد
5-ديوان الأمير وحكاية فاطمة – غونار أكيلف (1981)- ابن رشد
6-شجرة ليمون في القلب – فاسكو بوبا (1981)- ابن رشد
7-سماء صافية – أونغاريتي (1981)- ابن رشد
8-قصائد – هولان (1981)- ابن رشد
9-باب سيوه وقصائد أخرى – توم لامونت (2001)- ألِف – القاهرة
10-حليب مراق – سارة ماغواير – دار المدى (2003 ) – دمشق- سوريا
وصدرت له ترجمات عديدة لمقالات وروايات منتقاة من الأدب العالمي
1-تويجات الدم – (رواية) – نغوجي واثيونغو (1982)- دار ابن رشد
2-الحوالة -(رواية) – عثمان سمبين (1983)- مؤسسة الأبحاث العربية-بيروت
3-زمن القتلة – (مقالة عن رامبو) – هنري ميللر (1979)- المؤسسة العربية – بيروت
4-تصفية استعمار العقل – (دراسة) -نغوجي واثيونغو (1985)-مؤسسة الأبحاث العربية -بيروت
5-المفسّرون – (رواية) – وولي سوينكا (1986)- مؤسسة الأبحاث العربية – بيروت
6-الشمس الثالثة عشرة – (رواية)- دانياتشو ووركو (1985)- مؤسسة الأبحاث العربية – بيروت
7-خرائط – (رواية)- نور الدين فراح (1987)- الهيئة المصرية العامة للكتاب
8-حياة متخيلة –(رواية)- ديفيد معلوف (1996)- دار المدى
9-ملعبة طفل – (رواية) – ديفيد معلوف (1998)- دار المدى
10-الصرخة الصامتة – (رواية) – كينزابورو أوي (1999)- دار المدى
11-متشرداً في باريس ولندن – (رواية)- جورج أورويل (1998)- دار المدى
12-باراباس _ (رواية ) _ بار لاغركفيست – دار المدى
13-الأمير الصغير – أنطوان دو سانت إكســوبري – 2002- دار المدى
14-في بلادٍ حُـرّة – ف0س0 نايبول – 2002- دار المدى
وترجمت أعماله إلى اللغات الإنجليزية والألمانية والإيطالية
واهتم الباحثون بدراسة وتحليل اعماله
• شعر سعدي يوسف دراسة تحليلية، د.امتنان الصمادي، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الطبعة الأولى 2001
• المرآة والنافذة دراسة في شعر سعدي يوسف، د.سمير خوراني، دار الفارابي، الطبعة الأولى 2007
• قامات النخيل: دراسة في شعر سعدي يوسف، شاكر النابلسي، دار المناهل للطباعة والنشر والتوزيع 1992.
• سعدي يوسف النبرة الخافتة في الشعر العربي الحديث، فاطمة المحسن، دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع 2000.
• البنى السردية في شعر سعدي يوسف (رسالة ماجستير)، علي داخل فرج، الجامعة المستنصرية، بغداد، 2005.
لروح سعدي يوسف الرحمة والسكينة ، ولفكره وإرثه الشعري والأدبي الخلود
مصدر المعلومات : ويكيبيديا
‎2021-‎06-‎14