للمرة الأولى الجيش الإيرانيّ يستعرض قوته في المحيط الأطلسيّ!

أعلن الجيش الإيراني عن وصول مجموعة بحرية تابعة له لأول مرة إلى المحيط الأطلسي.

وأكد مساعد القائد العام للجيش الايراني للشؤون التنسيقية، الأميرال حبيب الله سياري، أمس، أن المدمرة “سهند‎” الحديثة والسفينة “مكران” (وهي ناقلة نفط سابقة تم تحويلها إلى قاعدة عائمة) دخلتا مياه المحيط الأطلسي، دون الرسو في أي ميناء.

وقال: “وصل الأسطول الإيراني رقم 77 إلى مياه المحيط الأطلسي بعد أن قطع 12 ألف كم في غضون 30 يوماً، ويعتزم مواصلة الإبحار حتى شمال المحيط الأطلسي، وذلك لا يتعارض مع قوانين الملاحة الدولية”.

وأشار الأميرال إلى أن “هدف تواجد هاتين السفينتين في المحيط الأطلسي يكمن في استعراض قوة بحرية الجيش الإيراني في المياه الدولية”، مشدداً على أن “تواجد القوات البحرية الاستراتيجية للجيش الإيراني في المياه الدولية هو حق طبيعي ولا يحق لأي دولة التدخل في ذلك”.

ونشرت وكالة “فارس” الإيرانية شبه الرسمية لقطات تظهر المدمّرة “سهند‎” أثناء إبحارها في المحيط الأطلسي.

ويأتي ذلك على خلفية نشر موقع “بوليتيكو” الأميركي تقريباً أفاد فيه بأن المسؤولين في الولايات المتحدّة يشعرون بالقلق المتزايد إزاء وصول السفينتين الإيرانيتين إلى المحيط الأطلسي، ويشتبهون بأنهما تتوجّهان إلى فنزويلا لنقل شحنة من الأسلحة إلى حكومتها.

البناء

2021-06-11