القضاء العراقي: الإفراج عن قيادي الحشد الشعبي قاسم مصلح لعدم وجود أدلة لاتهامه بقتل ناشط!
أعلن القضاء العراقي، اليوم الأربعاء، أن الإفراج عن قيادي الحشد الشعبي، قاسم مصلح، والذي اعتقل الشهر الماضي لتهم جنائية، تم لعدم وجود أدلة في اتهامه بقتل ناشط عراقي.

بغداد – سبوتنيك.

وقال بيان لإعلام القضاء العراقي أنه “بالنسبة لقضية اغتيال الناشط إيهاب الوزني، وبعد الاستيضاح من السادة القضاة المختصين بالتحقيق، تبين أن قاسم مصلح تم اتهامه بقتل الناشط إيهاب الوزني، لكن لم يقدم أي دليل ضده”.

وذكر البيان أن مصلح، “أثناء حضوره أمام القضاة وتدوين أقواله، أثبت بموجب معلومات جواز السفر أنه كان خارج العراق عند اغتيال الوزني، وأنكر ارتكابه أو اشتراكه بهذه الجريمة، ولم تجد محكمة التحقيق أي دليل يثبت تورطه في تلك الجريمة بشكل مباشر أو غير مباشر، سواء بالتحريض أو غيره لذا تم اتخاذ القرار بالإفراج عنه”.

وأكد مصدر أمني عراقي، اليوم الأربعاء، أنه تم إطلاق سراح القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح، لعدم كفاية الأدلة في التهم الموجهة إليه، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على اعتقاله وفق المادة 4 إرهاب من قانون مكافحة الإرهاب في العراق.
‎2021-‎06-‎09