السلطات المصرية وحجم الخيانة ..!
علي عباس.
عناوين الصحافة تكشف مدى ضلوع السيسي وبطانته في الوقوف ضد الفلسطينيين.
اولاً:- بوصفه الكومبرادور الذي يحكم مصر نيابة عن الامبريالية الامريكية وحماية لمصالح الصهاينة في المنطقة.
وثانيا :– بوصفه اداة تنفيذ مطالب السعودية والمحميات في خيانتهم القضية الفلسطينية.
• بعض عناوين الاعلام:-
– المصريون ممنوعون من التضامن مع فلسطين.
– العفو الدولية: سلطات مصر تواصل قبضتها الخانقة على حرية التعبير.
– مصر : حملة أمنية على اسواق شعبية لمصادرة اعلام مصر ومنع بيعها.
– الجيش المصري يعتقل طبيباً متطوعاً لعلاج مصابي غزة.
– بعد رفعه علم فلسطين (الشاب عمر مرسي) يختفي.. والمصريون يقومون بحملة ( عمر مرسي فين؟)
بالمقابل تجد:
* عن جريدة الشرق الاوسط: سلطات لبنان تسمح بإشعال جبهة الجنوب ضد الكيان الصهيوني.
• سؤال:
– هل ثار المصريون وازاحوا كابوس الخائن مبارك لكي يؤسسوا لجبهة صهيونية داخلية ضد كرامتهم واحلامهم؟
– هل ثاروا كما ثار العراقيون لكي يمهدوا السبيل لتحكم الخائن الكاظمي بمقدرات العراق ويصمت عن العدوان على فلسطين ويشترك بالعدوان على سوريا ويصمت عن احتلال تركيا لشمالنا؟
نحن نعلم أن صمت الحكومة العراقية أشد ضجيجاً في الخيانة من خيانة السيسي..
*** يا لعارنا وصغارنا..

Kan vara en bild av 1 person och text
‎2021-‎05-‎20