بوتين وبايدن يناقشان في اتصال هاتفي محاولة الانقلاب في بيلاروس!
قال المتحدث باسم الكرملينن، دميتري بيسكوف، إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بادين ناقشا خلال اتصال هاتفي محاولة الانقلاب في بلاروس.
وأكد بيسكوف في مقابلة صحفية، أن محاولة الانقلاب، التي كان يُخطط لها في بيلاروس أُثيرت خلال اتصال هاتفي بين الزعيمين.

وفي وقت سابق صرح رئيس بيلاروس، ألكسندر لوكاشينكو، أن بوتين أثار في محادثة مع نظيره الأمريكي قضية التحضير لمحاولة اغتيال رئيس دولة بيلاروس، من قبل أجهزة الاستخبارات الأمريكية، لكن لم تكن هناك إجابات.

وأعلن لوكاشينكو يوم السبت الماضي، عن اعتقال مجموعة من الأشخاص كانوا يستعدون لمحاولة اغتياله هو وأبنائه، مضيفا أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية متورطة في ذلك.

ووفقا لرئيس “كي جي بي” (وكالة الاستخبارات) في بيلاروس، إيفان ترتيل، فإن أعضاء المجموعة التي تم الكشف عنها خططوا وبدأوا التنفيذ العملي لخطة تصفية الرئيس لوكاشينكو وأفراد أسرته، وتنظيم تمرد مسلح من أجل الاستيلاء على السلطة، مشيرا إلى أن المجموعة ضمت مواطنين من بيلاروس، وأجانب.

كذلك اعتقل جهاز الأمن الفدرالي الروسي في موسكو، محام يحمل الجنسية الأمريكية والبيلاروسية هو، يوري زينكوفيتش، ومتخصص في العلوم السياسة يحمل الجنسية البيلاروسية، ألكسندر فيدوتا، كانا يخططان لانقلاب عسكري في 9 مايو في مينسك.

وبحسب وكالة الاستخبارات البيلاروسية فإن هذه المجموعة على علاقة بزعيم حزب المعارضة في بيلاروس، غريغوري كوستوسيف، الذي تم اعتقاله في بيلاروس.
المصدر: نوفوستي
‎2021-‎04-‎19