هـــــام | تفاصيل عملية القضاء على مركز الموساد في شمال العراق!
🔰نفذّتْ فرقة خاصة تابعة لوزارة الاطلاعات الايرانية عملية أمنية نوعية ودقيقة جداً في شمال العراق أدّى من خلالها إغتيال ضابط تنسيق كبير يدعى “هسكل ياعيل” و يُعتقد أنّه المشرف المباشر على عملية محاولة تخريب محطة نطنز النووية في ايران.
تم تصفية 15 عنصراً في المركز بينهم ضباط مهمين إستطعنا معرفة الاسماء التالية من خلال متابعة للمنصات الاسرائيلية :
– باراك زعبي
-تامانو شاكيد
-اريل ايتام نوام
-عكيفا عامى
– نيرا ريغيف
الحكومة الفدرالية في كردستان لم تعلق على الحادث ولا الموساد الاسرائيلي .
حيث تم تنفيذ العملية وبنجاح منقطع النظير ودون وقوع أي خسائر.
ويُعتقد أنّ هذا المركز كان يشرف مباشرة على العمليات التخريبية داخل إيران ولهذا اختارت-ايران- تحطيمه وتصفية عناصره ليكون رسالة للصهاينة بأنّها قادرة على الوصول الى مراكزها في كل مكان.
تأتي هذه العملية بالتزامن مع العملية الصاروخية الناجحة التي قام بها “الحرس الثوري” بتحطيم السفينة الاسرائيلية قرب الموانئ الاماراتية.
وهي رسالة أخرى الى امكانية إيران المناورة على اكثر من جبهة في آن واحد.
وبإتصال مباشر مع قيادة وكالة الاستخبارات الاتحادية وبعض المسؤولين في الامن الوطني و ومكافحة الارهاب تم نفي وقوع أي عملية!
وهو يعبر عن جهل هذه الاجهزة بما يجري هناك أو أنّه هروب من الفضيحة!
‎2021-‎04-‎18