لماذا يُخبِر الرئيس الأسد شعبه بإصابته وزوجته بالكورونا ؟

الصحفي هلال عون .
– تراه على الدراجة الهوائية دون حراسة يمارس هوايته ورياضته الصباحية ..
– تراه يقود سيارته «غير الفخمة» بنفسه في شوارع دمشق، ويتوجه بها إلى محافظات القطر الأخرى دون حراسة (أو بحراسة غير ملحوظة )..
– تراه في أحضان الطبيعة مع زوجته وأولاده يلتقطون الصور مع الناس ..
وفي احدى المرات مع راعٍ ومع غنماته في منطقة الزبداني..
– تراه بين الجمهور يَحضر مسرحيةً دون إعلام أحد كأي مواطن عادي عاشق للفن..
– تراه يتمشى في الأسواق والمجمعات التجارية، وهو يرتدي بنطال جينز وكنزة عادية أو قميصا عاديا ..
تراه يُفاجئ جنوده على خطوط النار مع الإرهابيين في ريف دمشق وريف حماة وادلب ، ويتناول طعامه معهم تحت وابل الرصاص والقذائف ..
– تراه يدخل بيت جريح من جرحى الجيش العربي السوري في قرية نائية في أقصى الريف السوري فيخلع حذاءه على مدخل المنزل ، وكأنه يدخل مكانا مقدساً لولي صالح أو رسول كريم ، ويسير حافيا داخل المنزل، ويجلس على حصيرة..
ترى ابنَه ينهض عن كرسيه بحياء شديد وبسرعة كبيرة، وكأنه ارتكب إثما عظيما حين يرى شخصا أكبر منه واقفا..
– كان بإمكانه أن يستورد اللقاحات لنفسه ولأسرته .. ولكنه لم يفعل ذلك ..
لماذا يفعل الرئيس الأسد كل ذلك ؟؟
أعتقد انه يفعل ذلك لسببين :
– السبب الأول : لأن تلك هي طبيعته وطبيعة تربيته في بيت الرئيس حافظ الأسد ، فهو الذي درس في مدارس سورية وفي جامعاتها ، خلافا لسلوك أولاد رؤساء وملوك العرب .
– السبب الثاني : لأنه يريد أن يكون قدوة لنا وللمسؤولين في بلدنا بالدرجة الأولى، فهو يعطي دروسا عملية في التواضع والنبل..
انه ممن يفعل ما يقول .
الرئيس الأسد وزوجته لا يشكوان من أية أمراض ، ومناعتهما قوية ، ويتابعان عملهما المعتاد خلال فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر أسبوعين او ثلاثة أسابيع .. فلا خوف عليهما بإذن الله .
Kan vara en bild av 2 personer och personer som står
‎2021-‎03-‎09