قادروف: منع السي آي أيه من تجنيد الشباب للحرب ضد المسلمين

رمضان قادروف

© Photo: RIA Novosti/Said Tcarnaev

تناول لقاء الرئيس الشيشاني برجال الدين وناشطي الإنترنت والعاملين في أجهزة الحكم المحلي التصدي لمحاولات عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وأجهزة المخابرات الغربية الأخرى تجنيد شباب القوقاز للحرب ضد المسلمين في سوريا والعراق

تتصدى السلطات المحلية للأقاليم القوقازية الروسية لمحاولات عملاء السي آي أيه (وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية) لتجنيد الشباب بـ"تنظيم الدولة الإسلامية والمجموعات العصابية الأخرى". أعلن ذلك رمضان قادروف رئيس إقليم (جمهورية) الشيشان خلال لقائه برجال الدين وناشطي الإنترنت والعاملين في أجهزة الحكم المحلي.

وعن تفاصيل اللقاء الذي حضره مفتي الشيشان صالح ميجييف، قال قادروف عبر موقع "إنستاغرام" الإلكتروني: "يعمل عملاء أجهزة المخابرات الغربية عبر مواقع التواصل الاجتماعي على تجنيد الشباب للالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية. وينشط العاملون في أجهزة الحكم المحلي وناشطو الإنترنت في التصدي لمحاولات تجنيد الشباب وإقحامهم في الأعمال التي يقوم بها الإرهابيون لقتل المسلمين وتدمير البلدان الإسلامية".

وأشار قادروف إلى أن "المجموعات العصابية" التي تقوم بهذه الأعمال يقودها "عملاء السي آي أيه والأجهزة الخاصة الأخرى"، منوها إلى أن عملاء المخابرات الغربية قاموا بإنشاء "تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف الرئيس الشيشاني: "علينا أن نبذل ما بوسعنا لرص صف شباب شمال القوقاز وقطع الطريق على محاولات منفردة للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية والمجموعات العصابية الأخرى".

2015-02-02