هل يمكن ان يصبح الروبل عملة للتسويات الدولية ؟

صلاح حزام

عندما اشترطت روسيا استخدام الروبل لتسديد قيمة صادراتها من النفط والغاز على زبائنها الاوربيين ، تساءل العديد من الناس عن جدوى تلك الخطوة ومدى الفائدة التي سوف تجنيها روسيا من وراءها.

وبعد تردد ورفض من قبل الدول الغربية للاستجابة للشرط الروسي ، وافقت معظم الدول على الشرط الروسي وفتحت حسابات لدى البنك الروسي المختص لغرض شراء الروبل وبالتالي استخدامه في دفع المستحقات.

ظهر بعض المحللين الاقتصاديين ومعظمهم من العرب وقالوا انها خطوة رمزية ولاقيمة لها اطلاقاً وكانوا يطلقون احكامهم باستعجال واضح وغير مدروس بما يكفي.

اليوم اعلنت المالية الروسية انها سوف تسدد الديون الخارجية الروسية للدائنين بالروبل الروسي .

والسؤال الآن : ماذا يعني ذلك الأجراء ؟

باختصار شديد ، ذلك يعني ان الدول التي وافقت على تسديد ثمن الطاقة الروسية بالروبل، سوف تحتاج الى الحصول على الروبل للتسديد واضافة الى شراء الروبلات من البنوك الروسية لاسيما البنك المركزي الروسي ، فأنها سوف تحصل عليه ايضاً من دائني روسيا الذين يتلقون دفعات تسديد الدين من روسيا بالروبل..

بعبارة اخرى سوف يتحول الروبل عن هذه الطريق الى عملة تستخدم للتسويات والمدفوعات الدولية..

وهذا ما يقلق الولايات المتحدة بشكل اساسي لانها تخشى ان يتحول ذلك الى اتجاه عالمي يبتعد عن الدولار لاغراض التسويات الدولية مما يضعف مكانة الولايات المتحدة كصيرفي للعالم ويقلل من حاجة العالم الى الدولار  لغرض اجراء المبادلات التجارية المختلفة وبالتالي تضعف قدرة الولايات المتحدة على الاصدار غير المحدود لدولارات يقبلها العالم.

وتجري الآن بالفعل تبادلات تجارية كبرى بالعملات الوطنية مثل اليوان الصيني مقابل الروبل او الروبية الهندية او الروبل مقابل الروبية .

الولايات المتحدة لديها ميزة لاتمتلكها دولة أخرى وهي القدرة على اصدار ماتشاء من الدولارات وعلى العالم ان يقبلها مقابل تزويد الولايات المتحدة بكل ماتحتاجه من الدول الأخرى.

الدول الاخرى تحتاج الدولار لتسوية معاملاتها الخارجية لذلك هي تطلبه مقابل صادراتها ( صادرات النفط مثلاً)..

الولايات المتحدة ومنذ عام ١٩٧١ قامت بالغاء قاعدة الذهب في زمن الرئيس نيكسون وبالتالي حررت نفسها من قيد الاصدار النقدي التي تعهدت بها في معاهدة برتن وودز..

قالت السلطات في ذلك الوقت ان غطاء الدولار هو الاقتصاد الامريكي ، وان من لديه دولارات يستطيع ان يشتري بها مايشاء من الولايات المتحدة..

خطورة الاجراء الروسي كبيرة على المدى الابعد مما تبدو عليه الآن.

‎2022-‎05-‎27