غريب ..عجيب

أمريكا تعزينا، وبمن؟!!

علي عباس

لن تلوث الألاعيب الرخيصة الذكرى العطرة لتشريف جثمان مظفر النواب الزكي أرض العراق الثائرة.

حضر الشعب بعنفوانه، وقدرته العظيمة في الاستجابة لضميرة الذي ينبض بالحرية والحب، ليودع رمزاً قلّ نظيره وصوتاً عزّ في هذا الزمن سماع مثيلاً له وهو يصدح للفقراء والمظلومين في العراق وفي العالم أجمع..

لكن.. وا أسفاه…

حضر الشامتون (وممّ يشمتون وهو الفخر والعلم، وليس في الموت شماتة) وحضر المتساقطون تحت أحذية الغزاة، ولاحسوا بساطيرهم، بائعو البلاد.

غير أن الناس تعرف الحيلة، ولم تنطلي الخدعة..

** الغريب، أنهم ما زالوا يعتقدون أنّ الشعب بلا فطنة..

لكن العجيب هو البيان الأمريكي يوم أمس 21/5/2022 الذي يعزي العراق بوفاة “الشاعر مظفر النواب”. وأم العجائب كلمات البيان التي تقول:-

إن “شعر النواب أعطى صوتًا لتطلعات عدد لا يحصى من العراقيين وغيرهم في جميع أنحاء العالم”.

(نعم، هذا هو النواب الثائر، الشاعر، المناضل الذي لم يثنه بطش الحكومات، ولا عداوتهم، ولا حتى عداوتكم وعداوة ربائبكم وتغنى بحب الناس وانتصر لهم وشتم الظلم والظالمين..)

ويضيف البيان “سوف يعيش إرثه في شعره..”.

(إنّه أرث الثورة التي سوف تكتسح يوماً الأقذار التي نشرتموها في بلادنا، بلاد العشاق الغيارى الذين شربوا كأس الشعر الحامية، شربوا قصائد النواب الملتهبة محبة، وتغنوا معه بحب الناس..).

عجيب.. عجيب

مظفر النواب.. ملك الهجاء السياسي الذي أرَّق العروش العربية

تشييع رسمي وشعبي كبير للشاعر مظفر النواب في العراق

‎2022-‎05-‎24