تأثير الهزيمة: أحبطت روسيا جميع محاولات كييف احتلال جزيرة الأفعى بحلول 9 مايو!

تأثير الهزيمة: أحبطت روسيا جميع محاولات كييف احتلال جزيرة الأفعى بحلول 9 مايو

وجاء في مقال أنطون لافروف ورومان كريتسول وكسينيا فيدوسيفا:

أفادت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، بأن الوحدة الروسية، المرابطة في جزيرة زميني، أفشلت خطة كييف الموضوعة مع مستشارين بريطانيين لتنفيذ إنزال جوي وبحري فيها. وأثناء المحاولة، تم إسقاط ثلاثة قاذفات SU-24 ومقاتلة SU-27، بالإضافة إلى ثلاث مروحيات MI-8 تحمل عناصر من القوات الخاصة على متنها ومروحية هجومية من طراز MI-24.

كما تم، خلال يومين من الهجوم المتكرر على الجزيرة، إسقاط 29 طائرة مسيرة أوكرانية، بينها 8 طائرات بيرقدار، 4 منها، بعد ظهر يوم 9 مايو.

وبحسب الخبير العسكري دميتري بولتينكوف، منذ الأيام الأولى من العملية، تحتل جزيرة الأفعى مكانة خاصة في الدعاية العسكرية الأوكرانية. وقال لـ “إزفيستيا”:

في موقف تعاني فيه أوكرانيا من الهزيمة في اتجاهات مختلفة (وعلى وجه الخصوص، سقوط بوباسنايا)، تحتاج كييف إلى نصر ولو صغير على الأقل. وعلى ما يبدو، كانت لديها خطة لتحقيق ذلك عبر استعادة الجزيرة في 9 مايو، لما لذلك من تأثير إعلامي، وإعلان النصر. وبدلا من ذلك، تعرضت كييف لخسائر فادحة. ففي الواقع، في محاولة لتحقيق النصر المنشود في المعركة، زجوا بجميع ما بقي لديهم من عتاد متقدم. وبالنتيجة، خسروا العتاد والخبراء. فقد نُشرت معلومات عن مقتل القائد السابق في لواء الطيران البحري العاشر إيغور بيدزاي. وإذا كان الأمر كذلك، فمن الواضح أنه قاد واحدة من مروحيات مي-14، والتي يقع مقر انتشارها في نيكولاييف.
المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب
‎2022-‎05-‎11