عيد الخبز والحريّة!
ترجمة: لينينا
يشير عيد العمال إلى الأحداث المأساوية التي وقعت في شيكاغو في عام 1886.
نزل آلاف العمال إلى الشوارع في الأول من أيار احتجاجًا على ظروف العمل الظالمة، بعدما أعلنوا الاضراب العام حتى تحقيق مطالبهم بتخفيض يوم العمل من 13 إلى 8 ساعات في اليوم.
أدار المظاهرات المنظمات والنقابات، والجمعيات التي تشكّلت من اشتراكيين وأناركيين.
استمرّ الإضراب في العديد من المصانع. وأمام مصنع ماكورميك هارفستر، أطلقت الشرطة النار على مجموعة من العمال، مما أسفر عن مقتل ستّة وإصابة 50 واعتقال المئات.
نتيجة الأحداث الدمويّة، دعا قادة الحركة العماليّة الى مظاهرة احتجاجيّة في اليوم الرابع على الإضراب.
هاجم نحو 180 شرطيًا المتظاهرين بالضرب والدّوس عليهم. وانفجرت قنبلة وسط الجموع فأصيب نحو 60 شخصًا وقتل عدد منهم. فأطلقت الشرطة النار في جميع الاتجاهات راح ضحيتها المئات.
ألقت الشرطة القبض على آلاف العمال وأحرقت مقار النقابات العماليّة، وكشفت بذلك عن شخصيتها الطبقية البرجوازية، المناهضة للطبقة العاملة.
أحيل إلى المحاكمة قادة الحركة العمالية. خُتمت المحاكمة الصّورية بسرعة بأدلة وشهود ملفقة. وتراوحت الأحكام بين الإعدام والسّجن.
ألقى أغوست سبايس، وهو من القادة المحكومين بالإعدام، أثناء دفاعه عن نفسه، خطابًا كرّر فيه قناعاته في مستقبل الحركة العماليّة. جاء فيه:
«إذا كنتم تظنّون أنّ إعدامنا سيُنهي الحركة العمالية التي تمثل ملايين البشر الذين يعانون من الفقر والبؤس، في انتظار الخلاص، فلا تترددوا. بموتنا ستنطفئ شرارة، ولكن في كل مكان، هنا وهناك، خلفكم وأمامكم، ستنطلق ألسنة اللّهب والحرائق ولن تكونوا قادرين على إخمادها! سيأتي اليوم الذي يكون فيه صمتنا أقوى من الأصوات التي تخنقه اليوم.
قاوم حاجتك وخوفك ولا تكن عبدًا لأحد. الخبز حرية، الحرية خبز.
إنّ امتلاك الآلات باعتباره امتيازًا للأثرياء، واحتكارها هو ما نحاربه.
نتمنى أنّ تكون كل قوى الطبيعة ونتاج العمل واختراعات الأجيال السّابقة، متاحة للإنسان، وخاضعة للإنسان إلى الأبد. وهذا هو هدف الاشتراكية».

Kan vara en bild av 7 personer, skägg och text där det står ”August Spies Albert Parsons George Engel Adolph Fischer Louis Lingg Michael Schwab Oscar Neebe Samuel Fielden”
‎2022-‎05-‎03