ما هذا الذي تقوله يا سيد لافروف ؟

د.وسام جواد

“ليس لدى روسيا أي خطط لتغيير نظام كييف”.

هذا التصريح في كل الأحوال، يدعو الى طرح أكثر من سؤال :

– اذا كان نظام كييف على رأس النازية الجديدة في اوكرانيا، وكان من بين مهام العمليات العسكرية الروسية في اوكرانيا “القضاء على النازية”، فلم لا يُخطط لتغيير النظام الفاشي، والقضاء على رأس الأفعى يا سيد لافروف ؟. 

– واذا ضحت شعوب الاتحاد السوفيتي بعشرات الملايين من أبنائها في الحرب ضد النازية، وصبرت وتحملت الى أن سَحقت الفاشية في برلين، فلماذا لا تَسحقها في كييف ؟.

– واذا سعت الولايات المتحدة الى تغيير الأنظمة الشرعية، والتآمر على قادتها، فما يمنع تغيير نظام تدعمه أمريكا والناتو واللوبي اليهودي، بعد ان كلف الشعب الروسي والأوكراني الكثير من الضحايا والدمار؟.

– ترى، هل سمح النظام في كييف ببناء القاعدة الأمريكية السرية في أجاكوفا، والعديد من مختبرات الأسلحة البيولوجي والكيمياوية، عدا عن اجراء المناورات مع أعداء روسيا، من أجل تقوية أواصر العلاقات الأخوية بين روسيا واوكرانيا ؟.

– ألم يقتل هذا النظام وفقا للأحصائيات الروسية أكثر من 12 الف مواطن في شرق أوكرانيا ؟.

– هل يجوز بعد هذا الإبقاء على هذا النظام الساعي الى الدخول في حضيرة الناتو، كي يكون الأخير على الأعتاب كما قال الرئيس بوتين ؟.

أما قولك يا سيد لا فروف بأن “زيلينسكي يستطيع تحقيق السلام في أوكرانيا، إذا أمَرَ القوات الأوكرانية بالتوقف عن القتال وإطلاق سراح المدنيين”، فبحاجة الى مراجعة، فالمكان المناسب لهذا الطرطور على خشبة المسرح الكوميدي، لا في المسرح السياسي، الذي فشل فيه فشلا ذريعا، لكونه يؤدي فيه ادوارا وفق سيناريو ناتوي، وإنتاج أمريكي، وتمويل ماسوني.

يجب، ويجب تغيير هذا النظام، وإلا على أمن روسيا السلام .

‎2022-‎05-‎03