مجدّداً.. أزمة بين لندن وباريس!

مع استمرار تداعيات صفقة الغواصات الأسترالية، تصاعدت الخلافات مجدداً بين بريطانيا وفرنسا، عقب إلغاء باريس اجتماعاً وزارياً مع لندن حول ملف الهجرة عبر بحر المانش، في ظل النزاع القائم بينهما على هذا الصعيد، ورفض الجانب البريطاني منح الصيادين الفرنسيين المزيد من رخص الصيد في ذلك البحر.

وأكدت باريس أمس أن إلغاء الاجتماع يأتي احتجاجاً على نشر الحكومة البريطانية رسالة وجهتها إلى الرئيس إيمانويل ماكرون، انتقدت فيها سلوك باريس إزاء قضية المهاجرين عبر المانش، واصفة الرسالة بـ “غير اللائقة”.

على صعيد آخر، رفضت أنالينا بيربوك، إحدى زعماء حزب “الخضر” الألماني، التي ستشغل منصب وزيرة الخارجية في الحكومة المقبلة، تأكيد تخلي برلين عن مشروع “السيل الشمالي-2”، لاستيراد الغاز من روسيا.

يذكر أن تحالف “حزب الخضر” إلى جانب كل من “الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني” و”الحزب الديمقراطي الليبرالي الحر” لألمانيا، قد شكلوا يوم الأربعاء الماضي ائتلافاً لتشكيل الحكومة الجديدة.

2021-11-27