ماذا تعني النجوم الثلاثة؟ ولماذا اختفى المنجل والمطرقة من العلم الاحمر للحزب الشيوعي العراقي؟
بقلم الدكتور نجم الدليمي
1– اقدمت القيادة المتنفذة في الحزب الشيوعي العراقي وعبر المؤتمر الخامس ولغاية اليوم بالتخلي عن الثوابت الوطنية والمبدئية، وتخلت عن وحدة النظرية الماركسية- اللينينية، وعن قانون الصراع الطبقي، وعن مبدأ التضامن الاممي، والاممية البروليتارية وعن ديكتاتورية البروليتاريا ( سلطة الشعب) وتم رفع المطرقة والمنجل، وتخلت عن نهج الرفيق الخالد فهد مؤسس حزبنا الشيوعي العراقي وكما اقدمت على شق الحزب الشيوعي العراقي على اساس قومي وبالنتيجة ظهر حزب شيوعي قومي كردي بامتياز، وهذا النهج الكارثي اسفر عن تحجيم واضعاف دور ومكانة الحزب في المجتمع العراقي بشكل عام وبين صفوف الطبقة العاملة وحلفائها.
2- هل سيدرك المشاركين في المؤتمر ال((11)) خطر نهج القيادة المتنفذة من خلال ما ذكر اعلاه وغيره، ام هم لا يفكرون بمصير ومستقبل حزب فهد_سلام؟، اي حزب شيوعي عراقي اليوم موجود في الساحة السياسية العراقية؟ هل النهج المتبع اليوم هو يتطابق مع ما كان يسعى اليه الرفيق الخالد فهد ورفاقه الابطال والرفيق الشهيد والبطل سلام عادل ورفاقه الابطال؟ ام ان كل ما حدث ويحدث للحزب لا يعنيهم؟ ولاسباب عديدة……؟.
3– سؤال مشروع؟ الى اعضاء وكادر وبعض القياديين في الحزب الشيوعي العراقي سواء كانوا داخل الحزب او خارجه اين شعار الحزب الشيوعي العراقي الذي يعكس هويته الطبقية والايدولوجي،اين المطرقة والمنجل الذي تم رفع ذلك من العلم الأحمر وتم استبدال ذلك ب3 نجمات؟ وماذا تعني هذه النجمات الثلاثة؟
4– يشير الكاتب الجزائري، سعيد الجزائري في كتابه (( الماسونية: ماضيها و حاضرها لغاية عام2000))الصادر في بيروت، دار الجيل، السنة، 1990 في الصفحة 63-64 ما هو الاتي:: (( فقد انتهينا من مهمة التوظيف وتأسيس الهيكل، ووضع الرموز على ما يرام من الاتفاق… فاول حركة نائتيها في الجلسة تكون ثلاث طرقات متباعدة… ان هذه النجوم الثلاثة التي ترون انما هي رمز المسامير التي غرزناها في يديه ورجليه وهنا استبدلناها احياناً بثلاث نقط ( ولا يتغير معناها وايضاً من رموزنا ثلاث خطوات نرسمها ( استهزاء)… انا المقصود من هذه الرموز فلا يتجاوز سرنا نحن المؤسسين…. اذن لتطب نفوسنا ولنسر على هذا الطريق طريق النصر، ولنخط خطواتنا الثلاث، ونطرق ثلاث طرقات بمطرقة الظفر….)).
5–اخبرني رفيق في الحزب الشيوعي في احدى الاجتماعات الحزبية وجهة سؤال الى سكرتير الحزب رائد فهمي من احد الرفاق الحاضرين :: ماذا تعني النجوم الثلاث؟ اجاب تعني حزب شيوعي عراقي؟ هل هذه اجابة من سكرتير حزب شيوعي عراقي؟ هل هو يعرف المعنى الحقيقي للنجمات الثلاث ولم يستطيع الافصاح عنها؟ او هو فعلاً يجهل ذلك. اعتقد الاحتمال الاول هو الرئيس؟.
6– يشير الباحث الجزائري في كتابه ص،268-269 ما يلي :: ((اثر نجاح ثورةاكتوبر الشيوعية عام 1917 والاستيلاء على الحكم وانتقال الشيوعية الى الدول الاشتراكية تباعاً…. مكن بعض الماسونيين من التسلل الى قيادة تلك الاحزاب وهم يخفون ما سونيتهم لتخريب الاحزاب الشيوعية من الداخل. وقد ابتلى الحزب الشيوعي السوفيتي باخطرهم وهم رادوميسنكي ليبا موشيفيج، كارل راديك فقد كان هؤلاء الثلاثة اعضاء في عدة محافل ماسونية ومنها محفل الشرق الأعظم وقد كشفه الحزب الشيوعي السوفيتي عام 1936 خائنا متسللا للحزب الشيوعي فلقئ رادوميسنكي، اما ليبا موشيفيج فقد تم طرده من الحزب وطرده من الاتحاد السوفيتي، وتم اكتشاف راديك واعوانه خائنا حيث لقى جزائه. وفي المؤتمر الرابع للحزب الشيوعي السوفيتي عام 1922 تم تشكيل لجنة للتحقيق برئاسة لينين….. وان المؤتمر يفوض اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي لتصفية كل صلات قامت بين الحزب وأعضائه وبين الماسونية، وان كل شيوعي كان قد انظم الى الماسونية بتاريخ سابق الاعلان قبل الاول من كانون الثاني 1923 عن انسحابه الكامل من الماسونية وفي حالة عدم الاعلان التام عن الانسحاب من الماسونية سيطرد من صفوف الحزب بصورة اوتوماتيكية….. وفي حالة اكتشاف ( كتمان) احد الاعضاء الشيوعيين لعضوية الماسونية اعتباره خائنا ومن اعداء الحزب والدولة)). ان غورباتشوف وياكوفلييف وشيفيرنادزة ويلسين وبوبوف ويافلينسكي وجوبايس وغايدار وبوربولوس….. هؤلاء بعض قادة الحزب الشيوعي وكادره فهم ماسونين وفي اعضاء محافل ما سونية. انظر اوليغ بلاتونوف، روسيا تحت القبظة الماسونية موسكو، السنة، 2000، ص 80-110، باللغة الروسية. ( ذكر الباحث في كتابه نحو 429 ماسوني في الحزب الشيوعي السوفيتي قادة وكوادر في الحزب والعدد لغاية صدور الكتاب فقط؟
تشرين الثاني \ 2021