اعتقالات في الأردن لرافضي اتفاقية التطبيع الجديدة!
اعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية عددًا من الناشطين والطلاب خلال مشاركتهم في تظاهرات رافضة لاتفاقيات التطبيع مع كيان الاحتلال الصهيوني.
وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت عن توقيعها على ما أسمته “إعلانا للنوايا من أجل الدخول في عملية تفاوضية مع كيان العدو والنظام الإماراتي للبحث في جدوى مشروع مشترك للطاقة والمياه”، وهو ما أثار غضبًا شعبيًا وحزبيًا، إذ أطلقت فعاليات مختلفة دعوات للتظاهر رفضاً للاتفاقية.
وأفادت مصادر محلية أنَّ أجهزة الأمن اعتقلت 13 ناشطًا خلال محاولة تنظيم اعتصام مفتوح احتجاجًا على الاتفاقية مساء أمس قرب دوار الداخلية في العاصمة عمان.
وقالت الهيئة العليا للقطاع الشبابي في حزب “جبهة العمل الإسلامي” أنَّ الأجهزة الأمنية اعتقلت عضو الهيئة محمد أبو رمان مع ناشطين آخرين على خلفية فعاليات رافضة للتطبيع، وطالبت الحكومة بالإفراج عنهم دون تأخير.
وفي سياق متصل، أشارت مصادر إعلامية إلى أنَّ إدارة جامعة “الزيتونة” هدَّدت الطلبة بالفصل على خلفية تنظيمهم وقفة رافضة لاتفاقية التطبيع، مؤكدةً أنَّ عميد شؤون الطلبة فض الوقفة برفقة أمن الجامعة.
ووجهت فعاليات طلابية دعوات للمشاركة في وقفة بجامعة العلوم والتكنولوجيا اليوم تنديداً باتفاقية التطبيع وللمطالبة بالتراجع عنها
‎2021-‎11-‎24