قصور وفنادق الثورة الفلسطينية…!
أمين خصاونة.
قال القائد الفيتنامي العسكري الفذ جياب ان الثورة والثروة لايلتقيان.. قال هذه العبارة الخالدة اثناء اطلاعه على حياة الثوار الفلسطينين وسياراتهم الفارهة وملابسهم…
نشر احد الاصدقاء رواتب اعضاء سلطة اوسلو وتبين ان اقلها يزيد عن عشرة الاف دولار وبعضها يزيد عن 30 الف دولار وواضح ان هؤلاء الفتحاويين اذا قرروا الذهاب للجبهة فسيذهبون بجيباتهم الهمر او بالكاديلاك والمرسيدس… هذه سلطة قبضت الثمن وتوزعته وستنفذ كل ماتؤمر به ويقال ان طارق ابن عباس تزيد ثروته عن 4 مليار وقبل عباس لم يبخل عرفات على من شاركوه الثورة التي ساهموا جميعا بايصالها من البحر للنهر الى اريحا اولا وغزة ثانيا وصولا الى اوسلو .. هذه الثورة شركة ذات مسؤوليه محدودة اسمها شركة ابو عمار والاربعين حرامي للتنسيق الامني وكما اصبحت دولة فرسان مالطا الى مكاتب في عمارة تملك شركة بلاك ووتر للامن فان فتح اصبحت دولة بمكتب في رام الله تملك شركة درك يصل افرادها الى 30 الف دركي وظيفتهم حماية الدولة اليهودية والسهر على امنها…
اما شركة الاخونجبه في غزة مشعل وابو مرزوق وهنية فانهم وضعوا اموالهم في اسطنبول والدوحة ويقال ان ابناء مشعل وهنية يوسعون استثماراتهم وينافسون باموالهم ابناء عباس وقريع وباقي العصابة وانهم بصدد الاعلان عن شركتهم ذات المسؤوليه المحدودة…
كان الفيتناميون والجزائريون واللبنانيون يتسابقون للتضحيه واستشهدوا ولم يتركوا اي ثروات لمن بعدهم..
استشهد راغب حرب وعباس الموسوي وعماد مغنيه وهادي حسن نصرالله ومازال دخل حسن نصرالله اقل من 1000 دولار وهؤلاء صنعوا النصر والتحرير.. انتصر كاسترو وجيفارا وجياب وهوشه مينه وهم بالجبال والكهوف واستشهد قادة حزب الله العظام وهم في العمليات…
الثورة الفلسطينية وماتسمى بالمقاومة الفلسطينية لايجوز ان تستمر من القصور والفنادق والتبعية لحكومات واموال عربيه..
المقاومة الفلسطينيه العسكريه بكل فصائلها يجب ان تنصهر ضمن جبهة تحرير واحدة تعلن بوضوح الهدف الواضح فلسطين ارض من بلاد الشام عربية وتحريرها ملزم لكل العرب وهذه الجبهة عليها الاطاحة بكل القيادات السياسيه من مشعل لعباس ومن هنية الى دحلان وعلى القيادة العسكرية ان نحاسب القيادات السياسية على المال والخيانة والفنادق والقصور..
لقد ثبت بصورة قطعية ان تحرير فلسطين من النهر للبحر هدف سبتحقق وان النصر يمكن ان يكون اقرب من حبل الوريد وهذا يتطلب توحيد كل المقاومين بجبهة واحدة وانهاء كل القيادات السياسية الفلسطينيه بلا استثناء
‎2021-‎06-‎04