واشنطن تهدّد بغداد بشأن سيطرة الحشد على المنطقة الخضراء!
كشف مصدر عراقي، أمس، رسالة السفارة الأميركية إلى الحكومة العراقية بشأن سيطرة الحشد الشعبي على المنطقة الخضراء الأسبوع الماضي.

وقال المصدر، إن «السفارة الأميركية بعثت برسالة إلى الحكومة العراقية عبرت فيها عن قلقها وانزعاجها من سيطرة الحشد على المنطقة الخضراء ووصوله إلى مسافات قريبة من مقرّها، وأبلغتها في حال لم تتعامل مع الحشد والفصائل التي انتشرت في الخضراء، فإنها ستتصرّف».

وأضاف، أن «الرسالة كانت عبارة عن مخاطبة رسمية خلال الساعات التي سيطر فيها الحشد على المنطقة الخضراء».

وأشار المصدر، إلى أن «الحكومة العراقية لم تردّ على الرسالة حتى اللحظة»، من دون أن يكشف عن أسباب عدم الرد.

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب أنه تحدث مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، «لإدانة التهديدات الأخيرة من الجماعات المسلحة ضد منطقة بغداد الدولية (المنطقة الخضراء)».

وفي تغريدة عبر «تويتر»، كتب راب «تحدثت إلى رئيس الوزراء العراقي الكاظمي لإدانة التهديدات الأخيرة من قبل الجماعات المسلحة ضد منطقة بغداد الدولية». وأضاف: «هذه الميليشيات تقوّض سيادة القانون ورغبة الشعب العراقي في السلام».

والأسبوع الماضي سيطر الحشد الشعبي على المنطقة الخضراء الحكومية وسط بغداد بعد اعتقال القيادي فيه قاسم مصلح.

وعلى إثر عملية الاعتقال، توتّرت العلاقة بين الكاظمي والحشد الذي ما زال يطالب بإطلاق سراح قاسم مصلح.
البناء
‎2021-‎06-‎04