بشكل مفاجئ.. بريطانيا تغير قواعد استخدام “أسترازينيكا”!
غيرت الهيئة التنظيمية الطبية في بريطانيا بشكل مفاجئ القواعد الإرشادية بشأن استخدام لقاح “أسترازينيكا”، محذرة من أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما يجب أن يحصلوا على لقاحات بديلة.

وقالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانياً إنه يجب تقديم لقاح “فايزر” أو “مودرنا” للرجال والنساء الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما، حسبما نقلت صحيفة “فايننشال تايمز”.

وأضافت أن النساء الحوامل وأولئك الذين لديهم تاريخ من إضطرابات الدم المرتبطة بزيادة خطر التجلط يجب أن يناقشوا الفوائد والمخاطر النسبية مع أخصائي طبي.

وحقق المنظمون في وجود صلة محتملة بين لقاح “أسترازينيكا” الذي أُعطي بالفعل لملايين الأشخاص في جميع أنحاء أوروبا وجلطات دموية نادرة ولكنها خطيرة في الدماغ، والتي سجلت في مناطق عدة من القارة العجوز.

ويأتي التغيير في التوجيهات في الوقت الذي قالت فيه وكالة الدواء الأوروبية، إنها ترى صلة بين جلطات الدم النادرة في الدماغ واللقاح البريطاني، لكنها لم تغير توجيهاتها بشأن اللقاح، قائلة إن فوائده تفوق المخاطر.

وشددت الوكالة الأوروبية في بيان لها اليوم أنّه “يجب إدراج التجلّطات الدموية وانخفاض عدد الصفائح الدموية ضمن الآثار الجانبية للقاح”. مؤكّدة أنّ الفوائد الإجمالية للقاح لا تزال إيجابية وأكثر من مضاره
‎2021-‎04-‎08