عداوة الرجعية العربية الخليجية للعالم العربي!
علي عباس.
اثيوبيا أمّا تبيع الماء لمصر والسودان او تحول المياه نحو دويلة العو الصهيوني..
سد النهضة؛ الصهاينة مستفيدون والرجعية العربية متآمرة
الا يذكرنا هذا بالقضية الفلسطينية؟
صرحت “دنيا مفتى” المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية عن “حق إثيوبيا” بيع المياه الفائضة عن حاجتها بعد الملء الثاني لخزان سد النهضة.
وقد نسفت تصريحات رئيسة اثيوبيا “سهلورق زودي” مفاوضات الكونغو الثلاثية (اثيوبيا- مصر- السودان) بعد أن أكدت أن بلادها مستعدة جدا للملء الثاني لخزانات سد النهضة في موعده.
لقد أصبح الحل العسكري أقرب الخيارات أمام مصر والسوادن.
التصريحات الاثيوبية ببيع المياه الفائضة تظهر النوايا الحقيقية للسلطات الإثيوبية المدعومة من قبل الكيان الصهيوني، أي إما ان تدفع مصر والسودان ثمن مياه النيل، أو تدفع “دويلة العدو الصهيوني” ثمن المياه وتاخذها.
وهذا الجزء واضح في الحلم الصهيوني “من الفرات الى النيل”، وإن كان العرب نياما او تتلاعب بهم الرجعية العربية في الخليج، فالكيان الصهيوني لم ينس مشروعه قط.
المضحك في الأمر هو موقف الرجعية العربية (السعودية والامارات وقطر) التي تقف في صف أثيوبيا وتعرض “الوساطة”، وهم نفسهم يطالبون “سوريا بالعودة الى محيطها العربي (الذي طردوها منه).
ويبدو ان القاهرة والخرطوم قد أكملتا استعداداتهما لخيار عسكري، فيوم أمس اشرف رئيسا أركان الجيشين المصري والسوداني على ختام التدريب الجوي المشترك “نسور النيل” بمشاركة القوات الخاصة من البلدين والتي جرت في قاعدة “موري” السودانية الجوية التي تبعد كيلومترات من سد النهضة
وحتى لو الحق ضرب سد النهضة خسائر كبيرة بالسودان كحدوث فيضان يدمر السدود ويغرق المحاصيل، إلا ان الضربة هي الحل الوحيد بعد الاستفزازات الاثيوبية الاخيرة للسودان ومصر.
سؤال:- لماذا الرجعية العربية الخليجية تعمل باصرار وكراهية ضد البلدان العربية حتى الرجعية منها؟
ألا يدل هذا على صهيونية أكيدة مثلاً؟
‎2021-‎04-‎07