المناضل الأستاذ غطاس أبو عيطة : رفيق توافق!

جورج جبور.

عرفت المناضل الأستاذ غطاس من خلال لجنة أعلن تشكيلها في دمشق يون 10 ت الثاني 1986 بمناسبة الذكرى ال 11 على صدور القرار 3379 المساوي بين الصهيونية والعنصرية.
كان اسمها:” اللجنة العربية لدعم القرار 3379.”

استمرت اللجنة تعمل حتى وضوح التوجه نحو إلغاء القرار في ربيع عام 1990. ثم عدلت اسمها ليصبح .” لجنة مناهضة العنصرية والصهيونية”.

كنا مجموعة من أقطار عربية متعددة تعمل أو تحاول أن تعمل لدعم القرار الأخطر الذي أصدرته
الأمم المتحدة بشأن فلسطين .

كان المناضل الأستاذ غطاس واحدا في مجموعة كلفت نفسها بمهمة جليلة.

ولكيفية النهوض بالمهمة الجليلة تباين رؤى.

المناضل الأستاذ غطاس كان دايما رفيق توافق. لم تشهده اجتماعاتنا يوما يرفع صوته في وجه زميله. كان رمز الأدب في التعامل.

لعل آخر مرة التقيت فيها بالصديق الطيب الدمث كانت في القيادة القومية . كنا ثلاثة على المنبر المعتبر. هو ومعن بشور وصاحب هذه الأسطر.

توافقنا على لقاء في وقت ما لم يحدد.

ثم فجعت اليوم برحيله دون أن نلتقي.
رحمه الله مناضلا صادقا يعمل دون ضجيج .
أحر التعازي لعائلته ولرفاقه ولزملائه في لجنة هو أحد مؤسسيها، وللمناضلين الكثيرين من أجل حقوق الفلسطينيين وليكن ذكره مؤبدا من الآن وإلى دهر الداهرين.
جورج جبور
صباح الاثنين 5 نيسان 2021