الصين…!
أمين خصاونة.
قيمة اي اقتصاد عالمي لاتتوقف فقط على قوة الانتاج بل تزداد قيمته بتعاظم الطبقة الوسطى والتي تستطيع استيعاب الانتاج ووجودها يعني تخفيض الضرائب وتعني زيادة في توزيع الدخل بصورة اكثر عدلا…
نحن في البلاد العربيه خارج معادلات العدالة وماورثناة هو اقتصاد ولي الامر الاسلامي ونهب ثروات الوطن لتكديسها في حسابات الملوك وزلمهم..
الصين عظمتها تكمن بازدياد الطبقة الوسطى والتي تغري كل مراكز الانتاج في العالم بالتوجه اليها.. الصينيون هم اهم المشترين للسيارات الاوروبيه وقد ازداد استهلاكهم للسيارات الاوروبيه عن استهلاك الامريكين… الصين اصبحت كشريك اقتصادي لاوربا اهم من امريكا والمنتظر ان تتم خلال السنوات القادمة تغيرات جذرية في العلاقات الصينيه الاوروبيه فقسم ضخم من الاقتصاد الاوروبي سيرتبط بالصين..
اؤكد ان الانحسار الامريكي عن زعامة العالم يسير بتسارع اكبر مما نحلل..
امريكا لم تعد قادرة على مجاراة الصين بالانتاج وبالاستهلاك…
نضيف الى ذلك ان امريكا ينسب لها كل كوارث العالم من قهر للشعوب ونهبها والاعتداء على اراضيها..
وحتى حلفاء امريكا يعلمون ان امريكا استعملت النووي والجرثومي والكيماوي وقتلت الهنود الحمر وجوعت الشعوب وتقف مع جرائم اسرائيل وتدعم الانظمة الفاسده في البلاد العربيه وامريكا اللاتينيه وافريقيا واسيا…
الصين لم تعلن وصولها للقمة والحقيقة انها وصلت ..
وصول الصين يعني زيادة الاستثمارات في اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينيه..
وصول الصين يعني ايضا الامل بابقاء الانتاج الاوروبي وتسويقة وطبقة وسطى تزيد عن مليار ونصف كفيل بابقاء اوروبا منتجه… وامريكا كقوة استهلاكية لاتزيد عن 250 مليون لايمكن مقارنتها بالصين..
الصين تعلم ان 400 مليون عربي سيشكلون مستقبلا استراتيجيا لهم ولايمكن مقارنتهم ب 7 مليون يهودي..
الانظمة العربيه ستكون امام اختيارات صعبة فاما ان يتنازلوا عن سلطتهم او عليهم القبول بثورات جارفة…
لنامل ان تلتحق الهند والباكستان واندونيسا وكل اسيا للتغيرات القادمة ولنامل ان نرى انهيار امريكا وتراجعها الى حدودها ولنامل ان ينهار الدولار اسرع واسرع.

2021-04-06