هل تستطيع تصريحات زوجة الأمير هاري عن عنصرية العائلة المالكة البريطانية إثارة ردود فعل دولية؟

الدكتور جورج جبور.

علمت من برنامج بثته قناة الجزيرة قبل قليل صباح هذا اليوم أن القيمين على العائلة المالكة البريطانية وأولهم الملكة رفضوا إعطاء لقب أمير إلى ابن السيدة ميغان وزوجها الأمير هاري.

لماذا؟ لأنه أسمر البشرة .

يبدو أن أسمرار البشرة لا يليق بالعائلة المالكة البريطانية.

مما بقي في الذهن مما بثته الجزيرة أن السيدة ميغان زوجة الأمير هاري فكرت بالإنتحار.

مما بقي أيضا أن الأمير تشارلز ولي العهد قطع تواصله مع ابنه الأمير هاري فلم يعد يجيب على إتصالاته. كفر الأب بأبنه لأنه أنجب طفلاً أسمر يقترب اسمراره من أسمرار جدته لأمه وربما زاد عن أسمرار أمه.

شعر ما يسكنني من إنسانية بخجل مما قيل إنه تصرفات العايلة المالكة البريطانية.

تساءلت: هل ستستطيع تصريحات السيدة ميغان إثارة ردود فعل دولية؟

هل بإمكان مجلس حقوق الإنسان أن يشغل نفسه ولو للحظات فيقف عند هذه التصريحات؟ أو يتقدم بعد الوقوف ليقرر إتخاذ إجراء معين؟

ثم تساءلت: هل ما أكتبه معقول واقعي أم مغرق في الخيال والخبال؟

فماذا فعلت؟ قررت المشاركة مع من قد يقرأ .

جورج جبور
الساعة العاشرة صباح الاثنين 8 آذار 2021.