الى عـبد الزهــــرة ﮔــــــوزي وخمّــاس بن مهـــــلهِــــــــل .
د.خيرالله سعيد.
137- أســـرت بــــنـا نـوـﮔـــهــم ،،،،، مـا بيــن سَـــهــــلٍ وبَـــــــــــر
وﮔــــــلـوبـــــــنـا امــكــلِّـــــمــــه ،،،،، واشـــواﮒ تـلسـع وُبَـــــــــــر
والـلّــــي نِــــودهُــــم جـفــــــوا ،،،،، نِـكــــــروا العيـشٍ وبِــــــــــــر
* * *
138- واســــنــين ضاعــت غَـفُــــل ،،،،، ما عــــــاد بيـــهِــن صَــــــدى
واللّــــي حِـﭼــــــوهــــــا ومِـشــــوا ،،،،، قَـــــط مـا نِـفَـعــْهُـم صَـــدى
ومثــــل الحــــــديــــــد انـتـــــــــــرك ،،،،، متــــروس ضــــيم وصَـــدى
واللّـــــي عِـــرَف طَـــــبـْـعُــــهُـــــــم ،،،،، أخشن بصــوفـــــه وبَـــــــــــر
* * *
139- تِــــســــرح بِـنـا اهـمــــومهُــم ،،،،، وضـــيم الـﮔــــلب مــا جـــله
وكــلــــمـا نــويــــــت بـعـــــــــــــزم ،،،،، يصيـــــح الـوكــــت مـاجــــــله
واللّــــــــــي جـــــلا بعــــــــدُهـــــــم ،،،،، مـا ينجــــــلي لـــو جـــــــــــلـــه
* * *
140- حـــيــث الـﮔـــلوب اصـبَـحَــتْ ،،،،، ســــــودة وضيجــــة نَـفِــــــس
وحــــتى ولــــيـــــــف الــﮔــــــلـــــب ،،،،، مـا يِـسْـــــألك فــي نَـفَـــــــــس
نَـــتـْــراً يــحــاﭼــــــــي بـزَعَــــــــــــــــل ،،،،، والشـــوﮒ مـا فيـــه نِـفَــــــس
ﭼـــاهـــيــــج يــهــــــــــل الـوفــــــــــــا ،،،،، شــــوﮒ المُـحِـــب مــا جــــله ؟
* * *
141-يـــــاربعــي مَـــــــر العُـــمُــــر ،،،،، سَـــــلّـم عَــــــليـــنـــــــــا وجِــــــــزه
وصِـــرنــــا مِـثـــــــل لــــيــــــــلــــةٍ ،،،،، شـــــــافــــت ﮔـــــــمـرهـا وجِـــــزه
ولــــــو كُــــــــبـــرت الـــشـــــــــــاة ،،،،، ما ينـفـــع الصــــوف وجِــــــــــزه
* * *
142- حـــيث الضـرع قــد نِـــشَـف ،،،،، ومـــا عـــــــــاد بيـــــهــا نَـسِــــــــــلْ
ركّ الـعَــــــــــــــزم مــا بــقــــــــــى ،،،،، يــــا هــــــو النِـنشـــــده ونِــســــلْ
وولادنـــــــــــــا الـــــــيـــــــــــــــــــوم ،،،،، ما بيــهُـم ريـــــاشــــة ونَـسِــــــــلْ
ومــــــا عـــــــــاد ذاك الــــوكِـــــت ،،،،، بِـيـــــــه النِـجــــــــازي الجِـــــــــــــزه
‎2021-‎02-‎23