دمشق تنفي حصول لقاءات سورية-إسرائيلية: سياستنا واضحة.. هذه أكاذيب!
مصدر في وزارة الخارجية السورية يقول إن “دمشق تتخذ قراراتها وفق المصلحة الوطنية والقضايا العادلة للأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.

نفت سوريا بشكل قاطع الأنباء الكاذبة التي تروج لها بعض وسائل الإعلام حول حصول لقاءات سورية إسرائيلية، مؤكدةً أن “القوى التي تقف وراء هذه الأكاذيب هي نفسها التي تسعى لاهثة للتطبيع مع هذا الكيان”.

وأكدت الخارجية السورية أنها “كانت ولا تزال واضحة في سياستها وتتخذ قراراتها بما يخدم المصلحة الوطنية والقضايا العادلة للأمة العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وتحرير كامل الجولان العربي السوري المحتل والأراضي العربية المحتلة وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة”.

كما شددت الخارجية السورية على أن القوى التي تقف وراء هذه الأكاذيب “تحاول جر كل المنطقة إلى تحالفات صهيونية غربية عبر الترهيب تارة أو الترغيب تارة أخرى، وعندما تفشل تلجأ لمثل هذه الطرق الساذجة عبر نشر الأخبار الكاذبة”.

وفي وقت سابق من اليوم، نفى مصدر سوري للميادين ما نقله إعلام إسرائيلي حول لقاء إسرائيلي- سوري عقد في اللاذقية برعاية روسية.
المصدر: الميادين
‎2021-‎01-‎19