هام | وكالة ايران بالعربية الرسمية ولأول مرة تنشر التفاصيل الدقيقة لعملية اغتيال العالم النوويّ الإيراني الشهيد محسن فخري زادة في العاصمة طهران:

1- تقول التقديرات الأولية الإيرانية بأن جميع عناصر الفريق الذي نفذ عملية إغتيال الشهيد فخري زاده ، دخلوا دورات تدريب عسكرية وأمنية وإستخباراتية خاصة في خارج إيران. (نتحفظ عن ذكر الدولة لاسباب سياسية)
‏2- وفقاً للمعلومات الإيرانية المسربة، شاركت فرقة تتكون من 62 عنصر في عملية إغتيال الشهيد فخري زاده، 12 عنصر منهم شاركوا ميدانياً لتنفيذ العمليات و50 عنصر آخر قدموا للفريق الميداني الدعم اللوجستي لتنفيد مهام اغتيال فخري زاده .
‏3- وفقاً للمعطيات الإيرانية المسربة من عمليات اغتيال الشهيد فخري زاده، فريق الإغتيال الذي نفذ العمليات ميدانياً أستخدم سيارة هيونداي من نوع سنتافي وسيارة نيسان وانت و4 دراجات نارية لتنفيذ عمليات إغتيال فخري زاده .
‏4- فريق الإغتيال كان يعلم تماماً موعد ومسير حركة موكب حماية الشهيد فخري زاده بأدق التفاصيل المملة، ويمتلك معلومات موثقة بأن فخري زاده سيذهب في هذا اليوم وهذه الساعة المحددة إلى الفيلا الخاصة التي يمتلكها بمدينة آبسرد بالقرب من العاصمة طهران.
‏5– قام فريق الإغتيال قبل نصف ساعة من وصول موكب الشهيد فخري زاده إلى الموقع المحدد بقطع تيار الكهرباء تماماً من هذه المنطقة وكانت سيارة هيونداي سنتافي مع 4 راكبين و4 دراجات نارية و2 قناصين وسيارة نيسان وانت مفخخة بإنتظار مرور موكب الشهيد فخري زادة في مدخل مدينة آبسرد بالقرب من طهران.
‏6- موكب الشهيد فخري زاده يتكون من 3 سيارات مضادة للرصاص، فريق الإغتيال أنتظر مرور السيارة الأولى لفريق الحماية من دوار مدخل مدينة آبسرد حتى فتح النار على السيارة الثانية (سيارة الشهيد فخري زاده)، من ثم تم تفجير سيارة النيسان وانت المفخخة مما أدى إلى تفجير سيارة الحماية الثالثة بنفس الموقع.
7- بعد تفجير السيارة المفخخة تم فتح النار من قبل 12 عنصر باتجاه سيارة الشهيد فخري زاده وسيارة الحماية الأولى ، ووفقاً للتسريبات الإيرانية قائد فريق الإغتيال اخرج فخري زاده من سيارته وأطلق عليه الرصاص وتأكد من مقتله حتى ترك فريق الإغتيال موقع العمليات.
‏8- عندما نقل بعض الجرحى من عناصر حماية الشهيد فخري زاده إلى المستوصفات القريبة من موقع العمليات ، تفاجئوا بإنقطاع التيار الكهربائي، من ثم تم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة طهران.
9- وفقاً للتسريبات الإيرانية لم يجرح ولم يعتقل أي عنصر من العناصر الأثنى عشر الذين شاركوا ميدانياً في عمليات اغتيال الشهيد فخري زاده .‏
10-التقديرات الأولوية الإيرانية تقول بأن الفريق الذي نفذ عمليات اغتيال الشهيد فخري زاده يمتلك خبرات قتالية عالية كالخبرات التي تمتلكها القوات الخاصة في الجيوش المتقدمة، وتم استخدام أسلحة اسرائيلية وتم التحكم بها عبر الأقمار الصناعية.
▫️إيران بالعربية

2020-11-30