منقول بتصرف ..
احذري يادبي …سياح تل ابيب قادمون !
خلال اسبوع واحد فقط احدث السياح الصهاينة الى الامارات العربية المتحدة لغطا وصخبا وضجيجا كبيرا تناقلته كل وكالات الانباء المحلية والعالمية بل والاسرائيلية كذلك تم خلاله كشف المستور ..وفيما تم التعتيم على الحوادث ومنها “تصوير مواقع اماراتية حساسة جدا من قبل من يفترض انهم سياح اجانب قدموا من تل ابيب وهي افسد مدينة على وجه الارض ” وتم القاء القبض عليهم ومن ثم اطلاق سراحهم بضمانات عدم تكرار مثل تلكم التجاوزات حتى ان الصحف الاسرائيلية ضجت بتقديم نصائح الى سياحها قالت فيها ” صحيح انك لن تشاهد شرطيا اماراتيا واحدا في كل الامارات بإستثناء المطار الا ان كل شيء في الامارات مراقب بالكاميرات المتطورة – حتى رمي عقب سيجارة وزيادة السرعة واثارة اية مشكلة في الشارع مراقبة كلها فما بالكم بتصوير اماكن حساسة ” .
اليوم وبعد فضائح سياح جديدة نشر الغسيل القذر عن – الكيان الصهيوني – وكالاتي :
– المطربة الاسرائيلية ياسمين ليفي، في مقال لها بصحيفة هآرتس بعنوان: “احذري يا دبي.. الإسرائيليون قادمون”تحذر فيه من مغبة ما سيتعرضون له بعد وصول الطائرات الآتية من مطار بن غوريون” اذ ان السائح الإسرائيلي مشهور بانه يسرق كل ما يراه في غرف الفنادق والشقق المفروشة من مناشف وشراشف ووسائد ولوحات ومصابيح إنارة، بل وحتى الحنفيات. و يساوم على الأسعار ويرفع صوته ويفتعل شجارات ولا يحترم أحداً ..لا يتورعون عن شتم الموظفين ويتصرفون على أن المكان ملك لهم. كما يقومون بالاستماع إلى الأغاني اليهودية الشرقية بصوت عال، بينما يتبول أولادهم في برك السباحة !! سل المشرفين على فنادق شرم الشيخ وسيناء المصرية للتأكد من صحة المعلومة .
– وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، خلال جلسة للحكومة: “علينا ألا نقدم للإماراتيين صورة الإسرائيلي القبيح”.
– النتن جدا ياهو تمنى تحسين صورة السائح الإسرائيلي عند زيارته للامارات ولكن هيهات فقد سبق الطبع ، التطبع والتطبيع ، لأن الطبع و كما يقال غلاب يا ايها النتن جدا ياهو ” علما أن النتن شخصيا وهو متهم بقضايا فساد لاحصر لها وعلى مدى سنوات عديدة يأخذ معه حقائب مليئة بالملابس المتسخة إلى واشنطن لكي تغسل وتكوى مجانا – شايلوك مو بيده – وهي ميزة متاحة لجميع القادة الأجانب” .
– وزارة السياحة الإسرائيلية تصدر “مدونة سلوك” عبارة عن كُتيب صغير يشرح للسائح الإسرائيلي كيفية التصرف لدى زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة !
المصدر : اذاعة مونت كارلو
‎2020-‎11-‎30