قانون الاستثمار والورقة البيضاء للكاظمي تمهيد لدعم مشروع القرن الصهيوامريكي في العراق !
رينا شيفاجي.
دور الخليج وحصرا السعوديه والامارات لم ينتهي في اضعاف العراق تمهيدا لفرض الهيمنه في مسار مشروع القرن ، فهم اليوم عبر قانون الاستثمار وورقه الكاظمي السوداء لوطننا الذي يؤهلها السيطره على اراضي عراقيه معينه بحجه ايجار لمده ٥٠سنه قابله للتجديد او البيع ونقل الملكيه لعراقي او اجنبي كما ورد في القانون ، يتلخص دور السعوديه الذي مهد له عبادي منذ ٢٠١٧ كما مهد لاتفاقيه الائتمان مع الصندوق وعضويه في منظمه التجاره مروا بموافقات عادل عبد المهدي مرورا بمرحله الكاظمي التي تميزت بسرعه الانجازات وتطبيقه ماجاء في في ورقته السوداء يؤهل بها بيع اراضي العراق بحجه الاستثمار اولا ، ثم تراكم الديون عامل اخر مساعد مع تدخلات ٥ من دول التحالف الكبرى في الشؤون الماليه والسياسيه ، والحقيقه هي ضمان اراضي عراقيه تحت خدمه مشروع القرن والصراع العالمي الدائر بين محور الشر المتمثل بمشروع القرن (والمحور الاخر المتمثل بالصين وحلفاءها وطريق الحرير) الذي يضمن تطور سريع للدول المتحالفه معه ومنها الجزائر ان اتفاقيه العراق والسعوديه ومليون هكتار التي ستؤجرها اليوم السعوديه بحجه الاستثمار لتصبح ملكها غدا ، ستكون هي الضمان باشراك غير مباشر للعراق بالتدخل لجانب مشروع القرن بقطع امتداد اراضي سوريه عن العراق بالاراضي التي ستبلعها السعوديه بواسطه الكاظمي ايجار او ملكا استثماريا ، وهي الممتده من شمال السعوديه عرعر كان الباب صعودا الى غرب العراق مرورا بالمثني وباديه السماوه والانبار الى الشمال الغربي ، وفي الانبار هناك اللوبي اليهودي الاستثماري سبقهم بالعمل بواجهة العملاء العراقيين لشركات اسرائيليه
الموسف ان البعض حتى من اصدقاء صفحتى روجوا لعرعر وهو مدينه اقتصاديه وبوابه لاقتصاد الكيان وصادراته ولاجل استقطابهم لموافقات العراقيين واستخدموا كلمه السر لعلي بابا ( العراق سيرجع لحضنه العربي وسيقطع علاقته بايران وهذا كلام باطل وخطير اساسه ترويجي يخدم مشروع القرن الصهيوني ) والاستعمار الجديد
الاراضي التي ستوجرها السعوديه من العراق ستصبح ملك السعوديه ومن خلفها الكيان بموجب قانون الاستثمار العراقي الذي يحلل بيع اراضي العراق ، وخصوصا الغربيه التي تعوم على ثروات اجيالنا القادمه هو خدمه لمشروع الاستعمار الجديد باستخدامها في الصراع العالمي كعامل مهم لافشال مشروع الحرير وميناء الفاو وربطه باوربا الخ وايجابياته بصعود العراق لدوله متطوره كبرى لها قرار ومركز في الشرق الاوسط ، ومنعه من ذلك بجعله تحت هيمنه دول وحلفاء المشروع الصهيوامريكي
خريطتين في اول تعليق
وتحيه لعشائر المثني والسماوه في وقفتهم ضد المشروع الاستعماري الجديد للعراق ورفضهم اتفاقيات ابن المشتت بتاجير اراضي العراق للسعوديه العامل المساعد لمشروع تدمير العراق ، لايزال عراقنا واهله منبع للوطنيه وحب الوطن احفاد ثوره العشرين النجباء ،
‎2020-‎11-‎22