الامارات تطرح مبادرة على إسرائيل للتآمر على سوريا!

سلام موسى جعفر.
وكأن أجلاف الصحراء وقراصنة الخليج لم تُشبع بعد غريزتهم الحيوانية وميولهم الى السادية المازوخية كل هذه الأنهار من الدماء الزكية للسوريين والتي سالت بفضل تمويلهم للعصابات الخارجة من كهوف التأريخ، فتراهم يواصلون التعبير عن تعطشهم الى مزيد من سفك الدماء.
لفت نظري يوم أمس مقال للصحفي الروسي إيغور سوبوتين في صحيفة (نيزافيسيمايا غازيتا) يتناول بالبحث مبادرة إماراتية للتعاون مع إسرائيل في جنوب سوريا. طُرحت هذه المبادرة الإماراتية خلال زيارة تمت مؤخراً الى إسرائيل قام به وفد رفيع المستوى من أجهزة المخابرات الإماراتية. واستقى الصحفي الروسي معلوماته الرئيسية من صحيفة “الخليج أون لاين”. وخلال المفاوضات عرضت المخابرات الإماراتية على الجانب الإسرائيلي صيغة جديدة للتفاعل مع مجموعات المعارضة السابقة الذين ألقوا السلاح وبقوا في جنوب سوريا وفق اتفاق سابق رعته روسيا. وحسب المقترح الاماراتي أن تتعاون الامارات وإسرائيل بإحياء نشاط هذه المجموعات وتحويلهم الى هيكل عسكري موحد. تتولى بطبيعة الحال الامارات التمويل. الهدف مواجهة نفوذ إيران وتركيا في الساحة السورية.
وجاء في المقال أن الامارات سبق لها أن ناقشت الفكرة مع روسيا، باعتبارها الطرف الراعي لاتفاق انهاء المعارضة المسلحة في الجنوب السوري، إلا أن روسيا رفضتها. وقد أثار المقال تساؤلات عن مدى استعداد إسرائيل لاستئناف الاتصالات مع المجموعات التي ألقت السلاح.
أغلب ظني ان القمة التي عًقدت في أبو ظبي قبل ثلاثة أيام بمشاركة البحرين والأردن، لها علاقة بهذا الموضوع. لان الأردن كان له دور ما في تحقيق الاتفاق بين السلطات السورية والمجموعات المسلحة في جنوب سوريا في 2018 والذي ضمنته روسيا.
2020-11-21