الكرملين: العقوبات الأوروبية في ظل قضية نافالني غير منطقية وسنرد وفقا لمصالحنا!
أدان الكرملين العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي وبريطانيا اليوم الخميس على مسؤولين كبار في الحكومة الروسية على خلفية قضية التسميم المزعوم للمواطن الروسي أليكسي نافالني.

وأعرب المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف في تصريح للصحفيين عن أسف موسكو إزاء ما وصفه “خطوة عدائية متعمدة” بحقها، مشيرا إلى أن العقوبات الجديدة أضرت بالعلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

وأكد بيسكوف أن روسيا ستدرس العقوبات الجديدة وسترد عليها “بطريقة تتماشى بشكل أفضل مع مصالحها”، مبديا أسف الحكومة الروسية إزاء ربط بروكسل علاقاتها مع موسكو بقضية نافالني.

وشدد المتحدث باسم الرئاسة الروسية على أن العقوبات الجديدة “تفتقر إلى أي منطق”، معتبرا ذلك “ظروفا مشددة للقرار الذي تبناه المجلس الأوروبي”.

ونشر الاتحاد الأوروبي والخارجية البريطانية في وقت سابق من اليوم قائمة سوداء جديدة تضم أسماء ستة مسؤولين بارزين ومؤسسة علمية في روسيا، بينهم مدير هيئة الأمن الفدرالية ألكسندر بورتنيكوف.
المصدر: نوفوستي

2020-10-16