جمال عبد الناصر العربي!


موفق محادين.
لا سبع سمان ولا قمح ولا مطر…
لا غابتا نخيل يا سياب ولا شرفتان راح ينأى عنهما القمر….
الله، يا الله يكفينا عقاباً….
مذ تركناه في كربلاء فادياً وشهيداً…
وعدنا في جيش ابن أبيه…. ألا ساء ما عدنا….
فلا كعباً بلغنا ولا كلاباً….
تمضي بنا الأيام والسنون العجاف…
زياد يتلو زيادا ويزيد يتلو يزيدا….
طغاة وبغاة ويهود وعبيد…
ونواطير مصر نامت عن ثعالبها….
قد بشمن ولا تفنى العناقيد…
قد أسمعت إذ ناديت حياً لكنما الصعيد بعيد….
يمر علينا عام الرماد طويلاً وثقيلاً، وأنت في معراجك العالي تقوم الليل على ضوء تموز المجيد وترتل القرآن ترتيلا… باسمك اللهم هذا امتحان الصابرين في أرض الرسالات، عهداً ووعداً وصبراً جميلاً.
سيدي طائر الفينيق… هل يعود من يموت بعد ثلاثين عاماً ويزيد…
سيدي وقاد البيت العتيق… يوقد النار من حناياه ولا يشكو منها إيلاماً، فنار إبراهيم عليك مذ كانت وكنت برداً وسلاماً.
هل نبكيك… هل نرثيك… أم نواسي فيك خيبتنا وموتانا من المحيط إلى الخليج..
يوارون الثرى زرافات ووحدانا ولا يشتكون أو ينبسون بحرف… ويحتسبون عند الله خشيتهم من عبيد روما وقد أطعمهم ربهم من جوع وآمنهم من خوف.
أيها الإمام الغائب الحاضر… أقم الآذان سيدي…. يأتوك الناس من كل فج عميق… وأمة الضاد في جامعك الكبير يسوون الصفوف في ذكراك ويعلنون النفير: خيبر… خيبر يا يهود.
مساء الخير أيها الكلام… صباح الخير أيها السلاح.
دم على غزة… على مآذن الرحمن وأجراس الكنائس والأيقونات وسجادة الصلاة
دم على حقائب التلاميذ وعلبة الألوان.
دم على التين والزيتون وطور سنين.
دم على العناقيد الدانيات والعليات وإدراج البيوت.
دم على الغزاة وعبيد روما والطغاة.
قاتلاً… قاتلاً… حتى يأذن الله بنصره القريب.. ويأخذهم من الوريد إلى الوريد.
مساء الخير أيها الكلام … صباح الخير أيها السلاح.
هذا يهودي ورائي… قالت حجارة المدارس.
هذا يهودي ورائي.. قالت حجارة الكنائس.
فقم إليه سيدي عبد الناصر… وخذه من عاتقيه إلى مثواه أخذ عزيز مقتدر بما اقترفت يداه.
عن مدونة الكاتب
‎2020-‎09-‎28