بلير يكشف دوره في التوصل الى اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات!

تل أبيب: كشف رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير كيف ساهم بشكل كبير في إنجاز اتفاق السلام الإسرائيلي الإماراتي.

وأضاف في مقابلة لصحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، أنه كان وسيطا بين إسرائيل والإمارات، حيث تنقل بين لندن وأبو ظبي ونيقوسيا لعقد سلسلة لقاءات سرية مع المحامي إسحق مولخو، المبعوث الخاص الأسبق لنتنياهو ووزير في الحكومة الإماراتية.

وشدد بلير، في المقابلة الصحفية، على أن استعداد إسرائيل لتعليق فرض السيادة على أجزاء من الضفة الغربية ساهم بخلق فرصة لإقامة علاقات علنية، “لكن الاختراق ولد نتيجة لعملية عميقة استمرت عدة سنوات، ولولاها لما حدث”.

ووفقا للصحيفة، فقد عقدت اللقاءات السرية بين الأعوام 2015 والعام 2018 حتى التنحي القسري لمستشار رئيس الحكومة نتنياهو ومبعوثه الخاص الذي نسبت له شبهات فساد في صفقة الغواصات والمعروفة بـ”القضية 3000″.

وعقدت اللقاءات السرية بين مولخو والوزير الإماراتي في لندن ونيقوسيا وأبو ظبي، حيث أجريت في البداية بمشاركة بلير، ولكن لاحقا، قال بلير إن “العلاقة تجددت وأخذت منحى خاص”.

وأدت المحادثات إلى تجدد الثقة بين إسرائيل والإمارات بعد توقف دام خمس سنوات بسبب اتهام إسرائيل باغتيال القيادي في حركة “حماس”، محمود المبحوح، في يناير عام 2010 في أحد فنادق إمارة دبي.

2020-09-11