من سوريا إلى العالم مسيرة تحرير ونضال. نهال المقت أيقونة الصمود!*

في إطار استكمال مسيرة النضال لأهلنا في الجولان العربي السوري المحتل، قام أعضاء لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين السوريين في السجون الاسرائيلية ممثلة بالأسير المحرر علي اليونس، وبمشاركة مختار الجولان عصام شعلان، بتسليم رسالة الى بعثة الصليب الأحمر الدولي في دمشق بتاريخ 26/8/2020 ممثلة بالسيد “فيليب سبوري”، حيث أطلع رئيس لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين السوريين “علي اليونس” السيد “فيليب سبوري” على واقع أهالي الجولان العربي السوري المحتل، والإجراءات التعسفية الصادرة بحق السيدة نهال سليمان المقت.
وتزامن اللقاء في دمشق، مع قيام أعضاء حملة دعم السيدة نهال سليمان المقت في لبنان الشقيق بزيارة مكتب الصليب الأحمر الدولي في بيروت والتقى السيدة رلى سعاده، حيث تشكل الوفد من يحيى المعلم منسّق خميس الأسرى الشهريّ التضامنيّ رئيساً للوفد، الدكتور أحمد علوان رئيس حزب الوفاء اللبناني، الكاتب الإعلامي هاني سليمان الحلبي ناشر موقع حرمون، ناصر أسعد ممثل حركة فتح، محمد بكري عضو اللجنة الوطنية.
وشرح أعضاء الوفد، كل من زاويته، الغاية من المذكرة والزيارة، مشدداً على ضرورة أن تنكّب المؤسسات الدولية الإنسانية، وبخاصة الصليب الأحمر الدولي، هذه المسؤولية الإنسانية الضرورية في مواجهة العنصرية الوحشية الإسرائيلية التي تتغول في دماء الأطفال والنساء والشيوخ والشبان الفلسطينيين والعرب، وتحكمهم بأحكام ظالمة تصل لمؤبدات عدة من دون أي حق شرعي لا في الحكم عليهم ولا في التسلط.
وفي تفاصيل تنفيذ الحكم، علمنا من مصادر خاصة أنه منذ صدور الحكم بحق الاسير المحرر صدقي سليمان المقت بتاريخ 16/5/2017، قامت السيدة نهال المقت بالدفاع عن أخيها، ونتيجة هذا الدفاع تم اعتقالها وإحالتها إلى المحكمة.
ومنذ ذلك التاريخ يتم التحقيق مع السيدة نهال، وفي تاريخ 9/6/2020 صدر الحكم الاسرائيلي بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية كبيرة و6 اشهر اشغال شاقة، على أن يتم تفعيل الحكم فور صدوره بالنسبة لوقف التنفيذ والغرامة المالية.
أما بالنسبة للأشغال الشاقة فتم البدء بتنفيذ الحكم في الأول من آب بقرية بقعاتا السورية في الجولان العربي السوري المحتل.
ومنذ تنفيذ الحكم بالأشغال الشاقة، تقوم الشرطة الاسرائيلية بمطاردة السيدة نهال، وتم واستدعائها للتحقيق مرارًا وتكرارًا، إذ لم تكتفي سلطات الاحتلال بذلك، بل قامت بوقف تنفيذ الحكم بالأشغال الشاقة في بقعاتا، وإخضاعها لتحقيقٍ ثانٍ في طبريا بفلسطين المحتلة، على ان يتم إبلاغها بالحكم الصادر.
وقد تم ابلاغ السيدة نهال أن الحكم الصادر هو الإبعاد إلى قرية سخنين في فلسطين المحتلة، لتنفيذ الاشغال الشاقة لمدة 6 أشهر، وأُعلمت في حال عدم التنفيذ سيتم تفعيل وقف الحكم، والسجن لمدة 3سنوات و6 أشهر.
ولكن نتيجة حادث سقوط تعرضت له السيدة نهال ، تم إعطاءها تقريرًا طبيًا لتحصل بموجبه على اجازة مرضية لغاية27/8/2020، وليبدأ تنفيذ الحكم من جديد.
ربى يوسف شاهين*

المنسقة الإعلامية لـ لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين السوريين، وحملة دعم السيدة نهال سليمان المقت.

2020-08-28