زهور من حدائق الروح  !

بقلم : شاكر فريد حسن

لم أعرف بأن للحُبَّ مذاقًا   

بنكهة الزعتر إلا حين   

اجتاحني حُبُّكِ   

ولم أعرف بأن للشفاه   

طعمًا كرحيق الشهد   

المصفى   

إلا عندما أمطرتيني قبًلا   

من شفاهكِ  

فأنا أراكِ في حلمي   

بخافقي   

أجمل صورة   

وأحلى عيون   

طيفُكِ ماثلٌ أمامي   

لا يفارقني  

يلاحقني ويحاصرني   

في يقظتي وسهدي   

وفي ليلي ونهاري   

وكم أتوق لحروفكِ   

وهي تتسلل إلى روحي   

في قصائد عشق وورد   

تكتبينها لي   

فخذيني وازرعيني   

في تربة حنانكِ  

واكتبيني حروفًا   

بالحبرِ الأبيضِ  

في دفاتر قلبكٍ    

2020-08-13