تصريح لمصدر عسكري بوزارة الدفاع اليمنية حول عدن

لحج نيوز/ صنعاء –


نفى مصدر عسكري مسئول بوزارة الدفاع صحة ما تتناوله وسائل إعلام العدوان السعودي حول إحراز عناصر القاعدة ومرتزقة النظام السعودي والغزاة الأجانب تقدما في مدينة عدن(جنوب اليمن).

 

وأكد المصدر ان تلك الهالة الإعلامية التي يختلقها العدوان تأتي في إطار الحرب النفسية ومحاولة منه لتعزيز الروح المنهزمة لدى عناصره ومرتزقته.

وقال " إن الهدف من تلك المزاعم هو ليجعل من التقدم البسيط الذي حصل عليه رغم التجهيزات واﻹعدادات التي جهزها لتلك العملية من مال ومرتزقة وسلاح نوعي ومتطور وحشده لمرتزقته من معظم دول العدوان أنه حقق انتصارا كبيرا"..

لافتا إلى أن كل ذلك يعكس حجم الخطة الفاشلة التي ﻻ زالت تمضي عبر وسائل اﻹعﻻم لديه لكن الواقع على اﻷرض مغاير بشكل كبير .

ونقلت وكالة الانباء اليمنية سبأ عن المصدر القول: " إن الجيش واللجان الشعبية يكبدون تلك العناصر خسائر كبيرة حيث سقط المئات من القتلى في صفوفهم وعشرات اﻷسرى من بينهم قيادات كبيرة كما أن الجيش واللجان الشعبية يحاصرون تلك العناصر في جولة المطار وقام بصد هجماتهم على منطقة التواهي وتمكن من احراق العديد من اﻵليات واغتنام البعض اﻵخر من تلك اﻵليات التي وصلت اليهم مؤخرا من اﻹمارات..وتجري المواجهات في خور مكسر وقرية العريش ومحيط المطار لتسقط مزاعم السيطرة الكاملة على محافظة عدن".

وتابع المصدر " إنه وبالرغم من كثافة القصف الجوي بالقنابل العنقودية والفوسفورية والقصف من البارجات البحرية واﻹمداد الكبير لتلك العناصر المرتزقة باﻷسلحة النوعية والمتطورة والمقاتلين والتي رمت السعودية بجميع ثقلها على مدينة عدن في هذه العملية الفاشلة والتي ظهرت ملامح الفشل فيها بشكل واضح لحد اﻵن وان ما كانوا يسعون لتحقيقه لم يستطيعوا الحصول عليه خلال هذه العملية بفضل الله تعالى وصمود أبناء الجيش اليمني واللجان الشعبية الذين أخذوا بزمام الامور منذ الساعات اﻷولى لهذه العملية" ..

مؤكدا إن التقدم الذي يتباهون به ليس سوى بضع كيلومترات متفرقة في مناطق المواجهات التي حاولوا التقدم منها وتكبدوا خسائر فادحة جرت تلك العمليات الفاشلة.

وأشار إلى أن الجيش واللجان الشعبية وكل أبناء اليمن الذين يتدفقون الى جبهات القتال يقفون في خندق واحد لمواجهة الغزاة والمحتلين وعناصر القاعدة ومرتزقة الرياض ولن يسمحوا بتدنيس أي شبر من ارض اليمن ..

مؤكدا أن الصمود اﻷسطوري للجيش واللجان الشعبية أثبتت للعالم عظمة اليمنيين وأن اليمن مقبرة الغزاة وان رهانهم كما فشلت في الماضي بأن مصيرها الفشل بإذن الله تعالى.

 

‏18‏/07‏/2015