قصيده قديمة في السبعينيات لمحمد مهدي الجواهري
كانها كتبت اليوم !
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
جللٌ مصابُك يا بيروت يبكيــنا …
ياأخت بغـــداد ما يؤذيك يؤذينا 

ماذا أصابك يا بيروت داميـــة …
والمــوت يخطف أهليك وأهلينا 

داران من قزّ يا بيروت إن لنا …
لاشـكّ تسـكنُ بعضيها شياطـينا 

‏عضّي على الجرح يا بغداد صــابرةً …  بيروت تعـــــرفُ ما فيها وما فينا  

بيروتُ تعرفُ من بالروعِ يفجـــــعنا …  
علـــم اليقين وكأس الموت يسقينا 

نادي بنيكِ وقصّـــي بين أظهرهـــم …
ضفائر الطــهر أو حتى الشرايينا 

عضّي على الجرح يابغداد واتعظي … من أحرق الأرز لن يسقي بساتينا 

2020-08-09