المعصراوي باسم المؤتمر القومي العربي يدعو لأوسع تضامن ومساندة عربيين للبنان لمواجهة الآثار الواسعة لكارثة انفجار المرفأ!


أدلى الأمين العام للمؤتمر القومي العربي السيد مجدي المعصراوي بالتصريح التالي:
إن الكارثة التي حلّت مساء اليوم الثلاثاء في 4 أغسطس/آب 2020، بمنارة العروبة والحضارة والحرية بيروت، قد مست مشاعر كل عربي وكل محب للعاصمة التي طالما فتحت قلبها وعقلها لكل القضايا العادلة في أمّتنا والعالم.
إن مواجهة تداعيات هذه الكارثة هي مسؤولية الأمّة العربية جمعاء، بحكوماتها وأبنائها، وهم مدعوون إلى الإسراع بتقديم يد العون للشعب اللبناني في مواجهة هذه المحنة الجديدة التي أدّت إلى استشهاد العشرات من أشقائنا الأعزاء، وإلى جرح الالاف منهم ناهيك عما أحدثته من خراب ودمار لم ينج منها شارع أو حارة أو حي في بيروت.
إن المؤتمر القومي العربي الذي تحتل بيروت في قلوب أعضائه وعقولهم مكانة مميّزة يدعو إلى اجتماع طارئ فوري لمجلس جامعة الدول العربية واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لمساعدة لبنان واللبنانيين في مواجهة الآثار الواسعة لهذه الكارثة الخطيرة.
في هذا الإطار ندعو إخواننا وأخواتنا أعضاء المؤتمر القومي العربي للتحرك في أقطارهم من أجل إطلاق حملات تضامن مع لبنان الشقيق الذي لم يبخل يوماً بالتضامن والانتصار لجميع القضايا العادلة.
كما نحيي كل المبادرات التي قام بها حتى الان مسؤولون وهيئات ومواطنون عرب وأصدقاء، لاسيّما مبادرات الأخوة الفلسطينيين المقيمين في مخيمات لبنان الذين اندفعوا بالمئات ليتبرعوا بالدم إلى إخوانهم اللبنانيين المصابين، كما وضعوا كل إمكانياتهم الطبية والصحية في تصرف الشعب اللبناني ليؤكّدوا من جديد على عمق الأخوة بين الشعبين وعلى وحدة الدم اللبناني – الفلسطيني في مواجهة كل الأعداء والمخاطر والتحديات.
التاريخ: 4/8/2020